دراسة: أغلب التطبيقات خطرة على خصوصية بيانات المستخدمين

wireless-carriers-may-face-ftc-investigation-for-lagging-android-security-updates

في إطار سعيها نحو معرفة مدى الخطورة التي قد تشكلها التطبيقات المثبتة على الهواتف الذكية بالنسبة للمستخدمين خصوصاً فيما تعلق بموضوع خصوصية بياناتهم، قامت شركة HP بإجراء دراسة تحليلية على عينة من تطبيقات الموبايل وملاحظة مدى قابليتها للوصول إلى بيانات المستخدمين، ومدى الخطورة التي قد تشكلها في ذلك

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن 97 بالمئة من مجمل التطبيقات لديها إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين بما فيها جهات الإتصال وسجل المكالمات والبريد الإلكتروني، كما أن 86 بالمئة من تلك التطبيقات تفتقر في مجملها للتحصين الأمني اللازم الذي من شأنه حماية البيانات التي تستخدمها تلك التطبيقات. كما أشارت الدراسة أيضاً إلى أن 75 بالمئة من التطبيقات التي تم اختبارها فشلت في تشفير البيانات بالشكل الصحيح.

وتضيف HP إلى أنه مع افتراض وجود نتائج مماثلة مع الآلاف من التطبيقات الأخرى التي يجري تحميلها وتثبيتها من متاجر التطبيقات، فإن ذلك من شأنه أن يضع خصوصية مستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على المحك.

وتلمح HP إلى مسألة مهمة، وهي أنه ليس كل التطبيقات مصممة بشكل أساسي لعمليات الإختراق أو السرقة، إنما يبقى المشكل هو عدم قدرة التطبيقات على حماية بيانات المستخدمين خصوصاً عند استخدام تطبيقات أخرى قد تجري معها عملية تبادل المعلومات ودون علم مسبق من المستخدم.

من جانب آخر، وعلى الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها كل من قوقل وأبل ومايكروسوفت لتحسين الجانب الأمني لأنظمة تشغيلها الخاصة بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، إلا أن كل ذلك لا يبقى كافياً، حيث لابد لمطوري التطبيقات الإنتباه بشكل أكبر لمسألة الخصوصية التي أصبحت اليوم تطرح جدلاً كبيراً وعلى نطاق واسع.

Untitled2

المصدر