صدمة تسريحك من عملك و كيفية التعامل مع الأمر بحكمة

Uphill-Climb-of-an-Entrepreneur-
تسريحي من عملي صدمة !!!

سواء أتاك إتصال هاتفي من مديرك أو إستقبلك ليخبرك بضرورة تسريحك من عملك ، أو تم التخطيط لذلك مسبقا بينكما ، فإن اللحظة التي تقابل فيها مديرك لأخر مرة و ترى زملائك في العمل و أنت تجمع أغراضك المكتبية تكون اللحظة الأكثر إحراجا في رحلتك المهنية . حينها تحس بحرقة ضميرك و بدموع مستعدة لأن تنزل من عينك و لتزحف على خديك .

كن كسولا أو مجتهدا في عملك لا يهم حتى و إن كانت لديك مشاكل مع الإدارة فإن تلك اللحظة تختفي فيها كل معالم الإبتسامة على وجهك و يصعب السيطرة على مشاعرك ، البعض يشعر بالغضب و البعض بالحزن على القرار و ببساطة إنها الصدمة.

هناك بعض الموظفين الذين قضوا في بعض الشركات سنوات طويلة يحققون النجاحات و لظروف ما قررت إدارتها تسريحهم ، و لما تم الأمر تدمرت حياتهم لأنهم لم يستطيعوا التحكم في مشاعرهم و تقليص حجمها و نسيان الأمر للإنتقال إلى شركة أخرى تبحث عنهم ، كل ما يفعلونه أحيانا هي العزلة عن العالم و لا يحاولون النهوض مجددا.

أمر كارثي أليس كذلك ، لكن للناجحين فنون رائعة للتعامل مع صدمة التسريح من العمل و التعامل مع الأمر بحكمة لتجاوزه و العمل على النجاح مجددا في قصة أكبر و أفضل ، حسنا لنتعرف على تلك السلوكيات في السطور القليلة القادمة .

كيفية الإعلان عن التسريح :

معظم الناجحين في عملهم يتعاملون مع التسريح في العمل بحكمة ، إذ أنهم لا يخبرون إلا المقربين إليهم بذلك و لا يتحدثون حول الموضوع مع الناس عامة ، و في ذات الوقت لا يحاولون إظهار الأمر على أنه خلاف شخصي مع الإدارة و إن كذلك ، يشكرون كل الموظفين و العاملين معهم على حسن التعامل بابتسامة رائعة مع إيمانهم المسبق بأن القادم أفضل. و في هذا الصدد يتجنبون الغضب و الحزن باعتبارهما مدمرين للنفسية بشكل كبير.

تحديث بياناتك على الشبكات الإجتماعية :

بعد أن تكون غير مرتبط بشركتك و الحصول على مستحقاتك بما فيها مكافأة نهاية الخدمة ، عليك أولا أن تقوم بتحديث بياناتك على الشبكات الإجتماعية التي تتواجد بها خصوصا شبكة LinkedIn حيث من شأن ذلك أن يوفر لك الحصول على عروض عمل من الشركات المنافسة و الباحثين عنك.

تقليص ميزانية النفقات :

بمجرد أن تم تسريحك من عملك فهذا يعني أن المصدر المادي بالنسبة لك أصبح منعدما ، لهذا فمن الغباء أن تنفق المال كالأيام السابقة إشتري فقط ما تحتاجه فعلا و تحكم بمصاريفك أكثر فلا أحد يعلم كم من الوقت سيستغرقه بقائك بدون عمل.

أكتب أهم الإنجازات التي قمت بها في مسيرتك السابقة :

إستعرض في ورقة و بتنظيم محكم جميع الإنجازات التي قمت بها مع الشركة التي تعمل معها سابقا ، ثم حدد الأفضل منها و حاول أن تكتشف من خلالها مواهبك و ما تود فعلا أن تفعله لتنتقل إليه في العمل القادم ، فمثلا إذا وجدت إنجازاتك تتم أكثر في الأمور الإجتماعية و عملك يحثم عليك أن تكون وحيدا عليك أن تضع في مواصفات عملك القادم أن يكون إجتماعيا و هكذا بالنسبة لبقية المواصفات الأخرى.

تقدم للشركات التي تبحث عنك و التي تراها أنها تستطيع أن توفر لك فرصا اكبر للنجاح:

قد تجد فرص عمل تتناسب مع طموحاتك في العديد من الشركات المتنافسة ، عليك أن تكون ذكيا في الإختيار إختر تلك التي تعرض عليك مبلغا أكبر و فرص أكبر للنجاح خصوصا إذا كانت مشهورة و لها سمعة في بلدك أو بشكل عالمي .

خلاصة القول :

الكثير من الناس حول العالم عانوا من الحزن و الإكتئاب بعد تسريحهم من العمل ، النتيجة تدمرت حياتهم و البعض الأخر مضى شهورا في المنزل ليستوعب الصدمة ، كل تلك النماذج من البشر فاشلين … التسريح من العمل صراحة صدمة لكن وجب أن نتعامل مع الأمر بحكمة و أن ندرب أنفسنا على الحماس طيلة الوقت فهناك الكثيرون أيضا ممن حولوا تلك الحوادث إلى بداية لقصص تاريخية ناجحة !

مقالات سابقة للكاتب “أمناي أفشكو”

5 أمور مهمة ستجعل موقعك على الويب يتفوق على المنافسين

4 أخطاء فادحة في ترويج المشاريع و المنتجات

5 طرق لتبني لك إسما قويا على الشبكات الإجتماعية

الحقيقة الغامضة في لغز تراجع بلاك بيري عن بيع نفسها