الإعلان الرقمي يرتفع بنسبة 30% في السعودية عام 2013

unnamed

إن زيادة الميزانيات الإعلانية تعني النمو للقطاع الرقمي بأكمله، حيث يقدر الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت حاليا في منطقة الشرق الأوسط بـ٣٠٠ مليون دولار أميركي، وبمعدل نمو يبلغ ٣٧٪ سنويا، ويتوقع أن يصل إلى مليار دولار بحلول العام ٢٠١٧.

وترتفع نسبة العلامات التجارية الرقمية في السعودية حيث تمثل حاليا ٣٣،٣٪ من مجموع الانفاق الاعلاني على الانترنت في منطقة الخليج العربي. وخلال العام ٢٠١٣، انفق ٥٠ مليون دولار على إعلانات الهواتف الجوالة في منطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن يصل الى أكثر من ٨٥ مليون دولار في العام ٢٠١٤.

وعلق عمر كريستيدس  الرئيس التنفيذي ومؤسس عرب نت – على ذلك بأن “الإعلان الرقمي مهم لازدهار أعمال الإنترنت وقطاع الهواتف الجوالة في العالم العربي، وهذا يعني أن الزيادة السريعة في الإنفاق تساهم في المحتوى الرقمي والخدمات عبر الإنترنت”.

كذلك أكَّدَ ميشال ملكون – العضو المنتدب لشركة DMS – النمو السريع للاعلان الرقمي في المملكة وأن ” الإعلان الرقمي يشهد في المملكة العربية السعودية نموا هائلا، حيث ارتفع بنسبة ٣٠٪ تقريبا في العام ٢٠١٣”.

ويكرس مدراء التسويق والاعلان المزيد من الاهتمام بوسائل الإعلام الاجتماعي، لانها تؤثر على نحو متزايد على القرارات الشرائية للمستهلك. ويستخدم ٨٥٪ من السعوديين وسائل الاعلام الاجتماعي لمعرفة المزيد عن مطعم جديد، وحوالي ٧٣٪، للعثور على الأماكن مثل المحلات التجارية ومراكز التسوق، وللتعرف على المنتجات الجديدة داخل وخارج المملكة على حد سواء.

وينمو الإعلان عبر الهواتف الجوالة بسرعة أيضا في المملكة العربية السعودية،وذلك وفقا لما ذكره وائل الفايز – نائب المدير العام لشركة الأبحاث والنشر السعودية – أنَّه يشمل فرصا كبيرة للمعلنين، منها استخدام الوسائط الغنية في اعلانات متصفح الهاتف الجوال أو التطبيق، وأضاف أن  “المملكة العربية السعودية هي واحدة من أعلى البلدان في العالم في استخدام الهاتف الجوال، الأمر الذي يجعل الهاتف الجوال الأداة المناسبة للعلامات التجارية للوصول إلى جمهورهم المستهدف. وقمنا بحملات على الهواتف الجوالة، وحصلنا على ضعف وثلاثة أضعاف متوسط ​​معدل الاستجابة على شبكة الانترنت. لدى الهاتف الجوال أعلى قدرة للاستهداف في العالم الرقمي”.

سيكون التسويق الرقمي عبر وسائل الاعلام الاجتماعي من بين المواضيع الهامة التي ستناقش في ملتقى عرب نت الرياض الذي سيعقد يومي ٣ و٤ ديسمبر في فندق فور سيزونز الرياض. وسيتضمن الملتقى جلسات نقاش حول الاستراتيجيات الرقمية لمدراء التسويق، ودراسات الحالة والابحاث لوسائل الاعلام الاجتماعي، ومنصات الإعلان الناشئة بما في ذلك الهواتف الجوالة، والفيديو عبر الإنترنت. ويستضيف عرب نت الرياض ٨٠ متحدثا من خبراء محليين ودوليين في صناعة التكنولوجيا، وسيجمع أكثر من ٨٠٠ مشارك من المهنيين، والمؤثرين، ورجال الأعمال والمستثمرين، وسيضم الحدث أيضا “معرض التقنية” من عرب نت الذي يضم أكثر من ٤٠ شركة رائدة ستعرض منتجاتها وخدماتها الرقمية.