قوقل تفضل أجهزة الماك على الويندوز

bgr-13-retina-macbook-pro-5

معلومة لايعرفها أغلبكم، تملك شركة قوقل أكثر من 43 ألف جهاز ماك تضعها تحت تصرف موظفيها ليعملوا من خلالها وذلك بدون أي مساعدة من شركة آبل.

يقول مهندس الأنظمة في قوقل Clay Caviness أن أجهزة الماك كانت تشكل جزء بسيط من الأجهزة التي تملكها قوقل ويعمل عليها الموظفين، لكن الآن أصبحت قوقل تريد من موظفيها يستخدمون أجهزة الماك ونظام تشغيل OS X أكثر.

على كل حال فإن قوقل تعاني من صعوبات في إدارة هذا العدد الضخم من أجهزة الماك حيث أن أدوات التعامل مع قطاع الأعمال والشركات في أجهزة الماك لا يلبي احتياجات قوقل. لذا بدلاً من انتظار آبل لتطوير حلول التعامل مع الشركات قامت قوقل بطلب ذلك من آبل مباشرة وعملت على تطوير حزمة البرامج الخاصة بها أو استخدمت برامج متاحة من مصادر خارجية وضبطها لتناسب العمل في قوقل من أجل إدارة ومراقبة هذا العدد من أجهزة الماك.

وحتى الآن لاتزال أجهزة الماك في قوقل تعمل على نظام 10.8 وتنوي ترقيتها إلى أحدث أنظمة تشغيل آبل وهو مافريكس لاحقاً.

واعترف إيريك شميدت رئيس مجلس إدارة قوقل بأولوية أجهزة الماك على أجهزة سطح المكتب العاملة بنظام ويندوز بشكل مبطن عندما قال في مقابلة معه أن الأشخاص الذين ينتقلون من أجهزة ويندوز إلى الماك أبداً لا يعودون إلى الويندوز لكنه استغل هذا التشبيه ليدعوا مستخدمي الآيفون للإنتقال إلى الأندرويد وبرأيه أن من يغير إلى الأندرويد لن يعود إلى الآيفون.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك