تقرير: الصين لديها أكثر من 270 مليون مستخدم أندرويد نشط يومياً

168808903-786x305

تستحوذ  الصين اليوم على أكبر نسب استخدام نظام أندرويد لتشغيل الهواتف الذكية على الصعيد العالمي، حيث تجاوز عدد المستخدمين النشطين يومياً حاجز 270 مليون مستخدم، وذلك وفقاً لما أشار إليه أحدث التقارير الصادرة عن شركة بايدو (Baidu) أحد أكبر محركات البحث في الصين. ويأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه شركة قوقل في وقت سابق عن تفعيل ما مجموعه 1 مليار جهاز أندرويد حتى الآن، وبالتالي تتضح من هنا نسبة التمثيل التي تستحوذ عليها دولة الصين والتي تقترب من 30 بالمئة.

من جانبه قدر متجر التطبيقات الصيني (Wandoujia) أن أكثر من 70 بالمئة من أجهزة أندرويد في البلاد تفتقر بشكل بارز إلى خدمات قوقل، وهو الأمر الذي يسمح لبايدو بفرض سيطرتها وتقديم معظم خدماتها بشكل إفتراضي في الهواتف الذكية التي يتم طرحها في السوق المحلي، فمثلاً تمتلك بايدو الآن أكثر من 130 مستخدم نشط يومياً على محرك بحثها في الهواتف المحمولة.

هذا ويشير التقرير أيضاً إلى أن مستخدمي أندرويد يقومون بإنفاق المزيد من الوقت على أجهزتهم المحمولة، وذلك بما معدله 150 دقيقة يومياً، أي بزيادة قدرها 26 دقيقة عن الربع الثالث من العام الماضي.

百度移动互联网发展趋势报告2013Q3-730x456

زيادة استخدام التطبيقات

ترى بايدو أن المستخدم الصيني أصبح أكثر اهتماماً بموضوع التطبيقات، حيث أن معدل تحميل التطبيقات ارتفع إلى 10.5 مرة في الشهر خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بمعدل 8.2 مرة في الربع نفسه من العام المنصرم. كما أن 15 بالمئة من المستخدمين يقومون بتحميل التطبيقات الجديدة يومياً، وهذا مقارنة بـ11 بالمئة فقط من المستخدمين خلال العام الماضي.

Baidu2-730x456

الصين كأحد الأسواق الهامة

قدمت بايدو بيانات ذات دلالة أكبر على أن الصين هي واحدة من أهم أسواق الهواتف الذكية في العالم، حيث تقول الأخيرة أن المدن الصينية الأربعة الكبرى من حيث التركيبة السكانية تستحوذ الآن على 45 بالمئة من مستخدمي أندرويد في البلاد، في حين مثلت تلك المدن 35 بالمئة فقط في العام الماضي.

كما أنه على الرغم من أن الصين لم تصل فيها الإتصالات الخلوية بعد إلى المستوى الموجود في دول أوروبا الغربية، أو أمريكا الشمالية مثلاً، إلا أن هذا لم يمنع من توفر بعض الخدمات وبأسعار هي في متناول الفرد الصيني. هذا ويبقى الواي فاي (Wi-Fi) حسب بايدو هو الإختيار الأول للوصول إلى الإنترنت في الصين، حيث يستحوذ على نسبة 46 بالمئة من مستخدمي الإنترنت، في حين يلجأ 31 بالمئة من المستخدمين لإستخدام الجيل الثاني للإتصال بالشبكة و23 بالمئة فقط من يستخدمون تقنية الجيل الثالث (3G) للإتصال بالإنترنت.

يمكن القول في الاخير إلى أن كل هذه الارقام تجسد مدى المكانة الكبير التي تحتلها الصين اليوم بالنسبة لسوق الهواتف الذكية بشكل عام وهواتف أندرويد بشكل خاص، وبالتالي فإن هذا يفتح المجال أمام قوقل وباقي المصنعين للتوسع أكثر في السوق الصينية.

المصدر

  • PAKREY

    االصينيون – بصراحة – أذكياء فهم استخدموا نظام الأندرويد ولكن خدمات جوجل التي من المفروض أن تأتي مع النظام المخصصة للصين ولكنها تأخرت ربما لصعوبة اللغة الصينية شأنها في ذلك شأن باقي التقنيات التي أتت متأخرة هي الأخرى ، فهم لم ينتظروا حتى تأتي خدمات جوجل وإنما دمجوا خدمات شركة بايدوا مع نظام جوجل شعب ذكي وفطن .

    • yassinandro

      ليس كذلك يا اخي المشكل ليس في اللغة بل شركة جوجل قررت منذ فترة مغادرة الصين و ايقفال خدماتها هناك حسب قوقل يقولون بأن الصين تضع عوائق أمامهم و بأن سياسة الصين تتناقض و مبادئ الشركة و هذا معروف جدا بأن جوجل لديها مشاكل في الصين لذلك قامت بنقل خدماتها الى هونج كونغ و أغلب الشركات الأمريكية لا تعمل في الصين مثل فيسبوك و تويتر و جوجل و غيرها فهي لا تعمل في الصين ابدا الأمر لا يتعلق باللغة بقدر ما هو تشديد حكومي في الصين على خدمات الأنترنت نفس الأمر تتجه اليه الان روسيا ايضا لكن بشكل تدريجي

تعليقات عبر الفيسبوك