قوقل تعتزم وصول أندرويد 4.4 إلى الهواتف ذات المواصفات المنخفضة

أندرويد 4.4 كيت كات

لنعود إلى أكتوبر الماضي، عندما تم الكشف عن أندرويد 4.4 كيت كات. وقالت قوقل أنها منصة صُنِعَت خصِّيصاً للعمل السلس والسهل على الأجهزة التي تحمل ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 512 ميجا بايت.

وكان قراراً مثل ذلك من قوقل لخفض متطلبات تشغيل أندرويد 4.4 كيت كات حكيماً للغاية، الذي من الراجح بشكل كبير أن يقلل تغاير وتباين منصات أندرويد المختلفة في الأسواق.

إن السبب الرئيسي لعدم قيام الشركات المُصَنِّعَة للهواتف الذكية بتقديم تحديثات حقيقية وكبيرة للهواتف الذكية ذات الميزانية المنخفضة أن إصدارات أندرويد الجديدة لم تكن تعمل بسلاسة على أجهزتهم المحمولة ذات الـ 512 ميجا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي فضلاً عن الأعلى منها بالقدر اليسير.

حسناً، وبعد هذه المقدمة، يبدو أن قوقل – وهي مشكورة على ذلك في الحقيقة – ستقوم أخيراً بالتخلُّصِ من هذه المشكلة من خلال ما يُدّعى بِـ” مشروع Svelte “.

الهدف من المشروع الحَدّ من استهلاك الذاكرة ليناسب حجم الذاكرة العشوائية 512، وقد قاموا بذلك بالفعل، والجميل في الأمر، أن جميع المهندسين مطوري المشروع كانوا يحملون نيكسوس 4 للتعديل وإجراء التجارب عليه؛ لتحفيزهم على إنجاز هذه المهمة بشكل أسرع.

وقال ديف بورك – رئيس قسم مهندسي أندرويد في قوقل – أن الأمر لم يقتصر على ذاكرة الوصول العشوائي فقط، وإنما تم خفض متطلبات المعالج من رباعي النواة إل ثنائي النواة، وغيرها من الأمور الأخرى.

لذلك، فإن مهندسي قوقل لم يقصروا تطويراتهم على نيكسوس 4 فقط، وإنما على مجموعة من الهواتف الأخرى، ويبدو أن المشروع قد عمل بشكلٍ رائع والنتيجة النهائية ستكون أندرويد 4.4 كيت كات الأفضل أداءً، والأكثر سرعة وسلاسة، عن أي من الإصدارات السابقة.

المصدر

  • Ahmed Magdi

    طيب لو كده ليه لم يحدثو جالاكسي نيكسس

تعليقات عبر الفيسبوك