FBI: الأنونيموس اخترقوا حواسيب حكومية لأكثر من عام

FBI-says-Anonymous-is-a-potential-threat-to-national-security-Anonymous_tricolor_top

كشفت مذكرة صادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أن مجموعة الأنونيموس كانت تخترق حواسب و أنظمة تعود للحكومة الأمريكية و سرقت منها بيانات بدأت منذ ديسمبر من العام الماضي واستمرت حتى الآن.

و تم ذكر عدة مؤسسات و وزارات حكومية كونها كانت أهداف عمليات الإختراق منها وزارة الطاقة و الجيش الأمريكي و وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، و أوضحت المذكرة أن هذه مشكلة واسعة الإنتشار يجب أن يتم حلها.

وبدأ القراصنة هجومهم في ديسمبر الماضي مستخدمين ثغرة في برنامج ColdFusion من شركة أدوبي، وبعد الدخول إلى الأجهزة استطاع المخترقين زرع برمجية تعمل وفق استراتيجية الباب الخلفي في النظام وبالتالي يمكنهم الوصول إليه في وقت لاحق مستقبلاً.

و كشفت رويترز أن العديد من الأجهزة المخترقة الحكومية كانت لاتزال عرضة للوصول إليها من قبل الأنونيموس حتى الشهر الماضي. و أخبر مكتب التحقيقات الفيدرالي قسم تقنية المعلومات كيفية تقييم النظم التي تم إختراقها.

وعن حجم البيانات المسروقة فإن رسالة من Kevin Knobloch الذي يعمل كرئيس لقسم الموارد البشرية في وزارة الطاقة تقول أنه هناك على الأقل 104 ألف سجل للموظفين في الوزارة قد تم سرقته وتتضمن السجلات أسماء الموظفين الكاملة و أسماء المتعاقدين وكذلك نوهت الرسالة إلى أن هناك حوالي 2000 حساب بنكي قم تم سرقتها أيضاً.

وترتبط هجمات الأنونيموس هذه مع القرصان البريطاني Lauri Love والذي تم إتهامه في أكتوبر الماضي بإختراق حواسيب تعود إلى ناسا و وزارة الخارجية الأمريكية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك