بالمر يشرح سبب تنحيه عن قيادة مايكروسوفت

steve-ballmer-nokia-event-stream

عندما أعلن ستيف بالمر تنحيه عن منصب المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت في شهر أغسطس الماضي كان القرار بمثابة الصدمة المفاجئة، وفي مقابلة أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال معه كشف عن أسباب القرار الذي جاء بعد ضغوطات شديدة.




ويشرح بالمر أن مجلس إدارة شركة مايكروسوفت كان يدفعه نحو تسريع تحول الشركة لتصبح شركة أجهزة وخدمات وهذا الأمر كان منذ يناير الماضي.

وبحلول شهر مايو قرر بالمر أن طريقته في التفكير كانت تقتضي إبطاء هذا التحول، وبالتالي شكل بالمر بمثابة حجر العثرة أمام مجلس الإدارة وعليهم إزالته.

وأضاف أن المجلس فكر فيما إذا جاءت قيادة جديدة للشركة فإنها ستعيد تشكيل الشركة بشكل أسرع. وبالتالي فإن نجاح استراتيجية بالمر تعتمد على من يستلم زمام قيادة الشركة العام القادم وهنا ما كان من بالمر إلا أن يضحي بنفسه لإبقاء مايكروسوفت شركة قوية وعلى المسار الصحيح فقرر التنحي.

وبعد تنحي بالمر ظهرت قائمة مصغرة بأسماء أربعة أشخاص من المحتمل أن يستلموا قيادة مايكروسوفت من بينهم ستيفن إيلوب المدير التنفيذي السابق لشركة نوكيا والذي أطلقت بعض التصريحات عن أفكاره التي ينوي تطبيقها فيما لو استلم الشركة من بينها فصل قطاع الترفيه إكس بوكس عن الشركة وربما بيعه وأيضاً التخلي عن محرك البحث بينغ مع التركيز أكثر على خدمات مايكروسوفت الرئيسة وخاصة في قطاع الشركات و الخدمات السحابية.

المصدر