أحد مؤسسي يوتيوب يعبر عن كرهه لنظام التعليقات الجديد

jawed karim

قامت قوقل مؤخراً بتغيير نظام التعليقات في موقع يوتيوب ودمجته مع شبكة قوقل بلس حيث تقوم بالتعليق بملفك الشخصي على الشبكة الإجتماعية، وهي خطوة رأى فيها البعض أنها ستخفف بشكل كبير التعليقات المسيئة إلا أن البعض الآخر رأى أنها لن تحل المشكلة بإعتبار يمكنك أن تجعل خصوصية تعليقك خاصة وبالتالي لن يشاهدها متابعيك على قوقل بلس. لكن والأكيد أن دمج الشبكة الأجتماعية مع يوتيوب سيشجع على زيادة التفاعل و إستخدام قوقل بلس وهو أحد أهم أهداف الشركة من هذه الخطوة.

وعبر أحد مؤسسي يوتيوب Jawed Karim وفي أول تعليق له على موقعه عن سخطه وغضبه من نظام التعليقات الجديد متسائلاً لماذا أحتاج لحساب قوقل بلس للتعليق على فيديو؟.

ويتفق مع Karim الكثير من المستخدمين الذين أصبحوا الآن مجبرين بالحصول على حساب قوقل بلس للتعليق على يوتيوب، وتستغل قوقل إحتكارها نوعاً ما بكونها تملك الخدمتين وتريد من هذا التكامل زيادة التفاعل و تسهيل بعض الأمور كالرد على التعليقات و زيادة جودة التعليقات وغيرها.

يذكر أن نظام التعليقات الجديد المرتبط مع شبكة قوقل بلس أصبح متوفراً على تطبيق يوتيوب على الأندرويد أيضاً وبدون الحاجة لتحديث التطبيق.

هل تعتقد أن نظام التعليقات الجديد سيساهم في حل مشكلة التعليقات المسيئة؟

المصدر

  • عبد المجيد

    هته الخطوة واضحة الأهداف جدا،فجوجل تريد منافسة فايس بوك عن طريق شبكتها الإجتماعية و تعلم تماما أن يوتيوب يهيمن على سوق الفيديو فلهذا تريد استغلاله في تطوير شبكتها الإجتماعية

  • PAKREY

    الخطوة واضحة المعالم والأهداف وهي أن جوجل لما رأت معظم الناس يستخدمون فيس وتويتر وتعلم أيضا أن أغلب الناس – إن لم يكن كلهم – يشاهدون اليوتيوب أجبرتهم على التسجيل في جوجل بلس من أجل تشهير شبكتها الاجتماعية ومنافستها لفيس بوك وتويتر أما حكاية وقف التعليقات المسيئة فهي لن تحلها والدليل أن هناك تعليقات مسيئة في التويتر والفيس وإنما وضعتها جوجل فقط : ( شماعة ) .

  • Abdul

    بالعكس خطوة جدا جميلة.. اليوتيوب ملئ بالكلمات الدنيئة والوسخة من كثير من المستخدمين والحركة هذه بتخلية أنظف شوي مثل تويتر والفيس

تعليقات عبر الفيسبوك