أبل تؤكّد وجود عيوب التصنيع في بطاريات آيفون 5 إس

آيفون 5 إس

كان هُناك عدد محدود من هواتف آيفون 5 إس عانى مالكيها من عيوب التصنيع، الذي تسبب بذلك في جعل شحن البطارية أبطأ من المُعتاد، أو تسريب الشحن، وأعلنت أبل أنها على استعداد لاستبدال الهواتف المتضررة بأخْرى جديدة.

أكَّدَت تيريزا بروير – المتحدثة باسم شركة أبل – لصحيفة نيويورك تايمز أن بعض هواتف آيفون 5 إس لديها بالفعل عيوب في التصميم، ويؤثر ذلك بدوره على البطارية، وقالت ” لقد اكتشفنا مؤخَّراً مُشكلة في التصنيع لعدد محدود جداً من هواتف آيفون 5 إس – أقل من ألف – التي من الممكن أن تتسبَّب في أن تستغرق البطارية وقتاً أطول للشحن، أو تؤدي إلى انخفاض عُمْرِها “، وأضافت بروير ” نحن نتواصل مع العملاء الذين لديهم الهواتف المُتضرِّرَة وسنوفر لهم هواتف جديدة بدلاً منها “.

لكن على ما يبدو، المشكلة لا تكمن في البطاريات نفسها، وإنّما في تجميع الهواتف ككل، وبعبارة أخرى، فإن تلك الهواتف المتضررة بحاجة إلى إعادة التصنيع بشكل جديد، خاصَّة وأن أبل لا تكشف الكثير عن المواصفات في قسم البطارية، لكنها ذكرت فقط أن آيفون 5 إس من المفترض أن يُوفِّر ما يصل إلى 10 ساعات خلال التحدُّثِ على شبكات الجيل الثالث، و250 ساعة من وقت الانتظار.

المصدر