وكالة الأمن القومي الأمريكي تتجسس على ميركل منذ 2002

1382604761000-AP-Germany-US-Allies-Spying

ذكرت مجلة ديرشبيغل الألمانية أن الحكومة الأمريكية قد تكون متورطة في مراقبة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من خلال التجسس على هاتفها المحمول لأكثر من عشر سنوات.

واعتمدت المجلة على وثيقة داخلية صادرة عن وكالة الأمن القومي الأمريكية، و أخبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما المستشارة ميركل أنه ليس على علم بأن هاتفها تم التنصت عليه، لكنه لم يخبرها إن كانت تتم مراقبتها منذ عام 2002 تقريباً.

ونشر تقرير على صحيفة Die Welt أن بعض الأرقام من هاتف المستشارة نوكيا 6120 Slide تم وضعها في مستندات تخص وكالة الأمن القومي، ومنذ ذلك الحين قامت المستشارة بتغيير هاتفها إلى بلاك بيري Z10.

وكان البيت الأبيض قد أخبر المستشارة أنه لا تتم مراقبتها الآن، لكنه لم يتحدث عن الفترة السابقة والتي تعود إلى ما قبل العام 2005 عندما كانت رئيسة حزب الإتحاد الديمقراطي المسيحي قبل أن تعين كمستشارة.

ولم يعرف حجم البيانات التي تم التجسس عليها من هاتف المستشارة، لكن صحيفة ديرشبيغل قالت أنه تم إستخدام مكتب تحقيقات مرخص لهذا الأمر وهناك حوالي 80 مكتب مشابه حول العالم في عدة عواصم ومدن أوربية مثل باريس و مدريد و روما و براغ و جنيف وفرانكفورت.

وتدفع ألمانيا و فرنسا اليوم الأمم المتحدة لإستصدار إجراء يحمي خصوصية مواطنيها في وجه التجسس الأجنبي و أرسلت ألمانيا بالفعل ممثلين عنها إلى واشنطن لبحث الموضوع.

المصدر

  • Programmer

    امريكا من حقها تتجسس ودولة قوية من حقها ان يكون لديها طرق مختلفة لجلب المعلومات .. ولكن في حالة كشف مثل هذه الامور سوف تكون بداية النهاية لحروب وازمات دولية

تعليقات عبر الفيسبوك