قوقل تطور الكابتشا لتكون أسهل على المستخدم البشري

recaptcha

على مدى سنوات طويلة استخدمت الكابتشا CAPTCHA لحماية المواقع من التسجيل العشوائي و تخفيف كبير في عدد رسائل السبام الإلكترونية التلقائية، لكن مع التطور الكبير في الذكاء الصناعي خلال السنوات القليلة الماضية أدى ذلك إلى تقليل حجم الفجوة بين المستخدم البشري و إمكانيات الأجهزة و النظم البرمجية في فك رموز النص المشوه.

ومن هنا قام فريق الباحثين في reCAPTCHA الخاص بقوقل بدراسات موسعة و إجراء تعديلات وتحسينات للتعرف بشكل أفضل على طرق حماية المستخدمين من المخترقين والهجمات العشوائية. و نتيجة لذلك أصبحت reCAPTCHA أكبر قدرة على تمييز المستخدم البشري من النظم والسكربتات.

وهذا التحديث في reCAPTCHA يستخدم تقنيات تحليل المخاطر المتقدمة حيث يأخذ بعين الإعتبار سلوك نفس المستخدم السابق مع حالات كتابة الكابتشا وطريقة تصرفه أثناء وبعد التفاعل مع النص المرمز. ويعني هذا أن إختبارات الكابتشا اليوم تميل أكثر لتكون أداة تعرف على تفاعل المستخدم بدلاً من إختباره للتميز بين الروبوتات و المستخدم البشري.

وبعد كل هذا أطلقت قوقل تحديث على الكابتشا يقوم بإنشاء classes مختلفة لأنماط مختلفة من المستخدمين، وهذا التعامل متعدد الأشكال يسمح بالتعرف أكثر على المستخدم إن كان شخص بشري أم روبوت برمجي وبالتالي تقديم الكابتشا المناسبة أكثر له.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك