خسائر ضخمة في بنوك جنوب أفريقيا بسبب البرمجيات الخبيثة

البرمجيات الخبيثة

فقدت البنوك في جنوب أفريقيا عشرات الملايين من الراند – العملة هناك – وهو ما يوازي ملايين الدولارات؛ نتيجة لهجمات مجرمي الإنترنت الذين استهدفوا ماكينات منافذ البيع التابعة لمطاعم الوجبات السريعة.

ديكستر Dexter هو الأكثر شهرة من بين البرمجيات الخبيثة المُصَمَّمَة خِصِّيصَاً لسرقة معلومات بطاقات الدفع من الماكينات، ويبدو أن مجرمي الإنترنت قد استخدموه لسرقة المعلومات من الشرائط المغناطيسيَّة لبطاقات الائتمان المُسْتَخْدَمَة في المُنْشَآت الغذائية للوجبات السريعة في جنوب أفريقيا، ومن غير المؤكَّد تماماً كيف وصل ديكستر – أو غيره من البرمجيات الخبيثة – إلى الماكينات، إلا أن عدد كبير من مطاعم الوجبات السريعة قد تأثرت بشكل مُفْجِع، مِمَّا عانت معظم البنوك خسائر مالية ضخمة.

كنتاكي هو أحد المطاعم التي تضرَّرَت بشدة جَرَّاء هذه الهجمات، الإنتربول واليوروبول – الشرطة الأوروبية – وشرطة جنوب أفريقيا SAPS حاولوا اتِّخَاذ إجراءات صارمة ضد المسؤولين عن ذلك، بَيْدَ أنه إلى الآن لم يتم القبض على شخص واحد فقط في جنوب أفريقيا فيم يتعلق بهذه الجرائم.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، تم تسجيل مستويات غير عادية من نشاطات الاحتيال على البنوك في جنوب أفريقيا، بعدما كانت عدد حالات الغش منخفضة في بداية الأمر.

التحقيقات في هذه الانتهاكات ما زالت مستمرة، وقد قرر الخبراء أن هذا الإصدار الجديد من ديكستر المُستخدم في الهجمات تم تصميمه لِتَجَنُّبِ رَصْدِهِ مِنْ قِبَلِ طرق وبرامج مكافحة الفيروسات المُخْتَلِفَة.

ومن المُعْتَقَدِ أن ما وراء هذه العملية أحد مُنَظَّمات مُجْرِمِي الإنترنت الموجودة في مكانٍ ما في أوروبا، وبالأمس، تعاقدت المؤسسات هناك بشركة الأمن والحماية Foregenix لتطوير برامج لمكافحة البرمجيات الضارة مثل ديكستر وغيره وتنظيف آثارهم تماماً من الشبكة، وبعد أن تم توزيع البرنامج الجديد لسلاسل مطاعم الوجبات السريعة، انخفضت عدد حالات الإصابة بشكلٍ سريع.

المصدر

  • Quast

    قوية ، الإقتصاد تعبان و الحاله هناك صعبة

    وفوق هذا في ناس تنصب بهذا الشكل و بهذه الطريقة الجديدة !!

تعليقات عبر الفيسبوك