أزمة الموازنة في أمريكا تؤدي إلى تعطل مواقع إلكترونية مهمة!

Untitled

بدأت الأزمة الأخيرة التي حدثت في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن عدم التوصل إلى اتفاق نهائي بين البيت الأبيض والكونجرس حول تمرير الموازنة والرفع بالتالي من سقف الدين العام أن تلقي بظلالها، وذلك بعد أن ساهمت في تعطيل مجموعة من بعض المواقع الإلكترونية، أو أدت إلى توقف عملية تحديثيها. ويأتي هذا الخلل بصورة مباشرة نتيجة لكون أن هذه المواقع في حد ذاتها تابعة لبعض الدوائر والهيئات الهامة في البلاد، والتي جرى تعليق العمل فيها.

ومن بين تلك المواقع مثلاً: موقع البيت الأبيض الذي لم يجري تحديثه، ووزارة الداخلية الأمريكية التي لم تستطع الرد على رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من خلال موقعها الإلكتروني، إضافة إلى موقع وكالة ناسا الذي وضع إشعاراً بعدم اتاحته للإستخدام في الوقت الراهن. هذا وقد وضع أيضاً موقع وزارة العدل الأمريكية إشعارا مفاده أن الوزارة ليس في وسعها الرد على إستفسارات الجمهور في الوقت الراهن، كما سيتم وقف تحديثات المعلومات والبيانات في الموقع إلى حين استئناف عمليات التمويل من قبل الحكومة.

يذكر أن مشروع الموازنة الطارئة الذي طالب به الرئيس باراك أوباما قد تم رفضه بقرار وتصويت عام من أغلب نواب مجلس الشيوخ الأمريكي الذين ينتمون إلى الحزب الديموقراطي.

المصدر

  • حمد

    عزيزي عماد…..
    شكراً على المعلومات القيمة و شكراً على المجهود المبذول.
    تصحيح بسيط جداً ولو أنه متأخر! لم يتم رفض خطة البيت الأبيض للموازنة من قبل مجلس الشبوخ Senate بل تم رفضل من قبل مجلس النواب
    House of Representatives
    الذي يسطير على غالبيته جزب الجمهوريون
    GOP aka Republicans

تعليقات عبر الفيسبوك