رويترز: تأخُّر إطلاق آيباد ميني 2 سببه مشاكل شاشات ريتنا

آيباد ميني 2

للأسف، وفقاً للتقارير الجديدة، أبل لن تكون قادرة على إطلاق آيباد ميني 2 هذا العام بسبب أن المورِّدين غير قادرين على تلبية طلبات أبل!




 تقرير جديد من وكالة الأنباء رويترز، يؤكد أن أبل ستؤخّر عملية إطلاق الجيل الثاني من آيباد ميني الذي قيل عنه أنه يحتوي على شاشة ريتنا وغيرها من التحسينات المختلفة

ووفقاً للتقرير، كان السبب وراء التأخير في تصنيع شاشات ريتنا للوحي آيباد ميني غير واضح، في حين ذكر مصدراً من المورِّدين أنه هناك تأخير في بشأن تصديق أبل وأنها أعطت متطلبات صارمة لخصائص توفير الطاقة في اللوحي الجديد.

كما هو معلوم، شاشات ريتنا تستنزف من طاقة البطارية أكثر بكثير من الشاشة العادية، وأبل حريصة على ألا يقل عدد ساعات عمر البطارية عن 10 ساعات للعمل المتواصل.

ولأن المُعالج هو الآخر سيكون أسرع – كجزء من عملية تحديث آيباد ميني 2 – من المرجح هو الآخر أن يلعب دوره مع البطارية، لذلك كان توفير الطاقة هو أمر هام مع آيباد ميني.

وفي تسريبات صدرت مؤخراً، بيّن الأسترالي سوني ديكسون – المعروف والمشهور بتسريباته الدقيقة عن الآيفون والآيباد – أن آيباد ميني 2 سيحمل هو الآخر مستشعر بصمات الأصابع Touch ID، تماماً مثل آيفون 5 إس، ومن المتوقع أن يصل آيباد ميني 2 في ألوانٍ مُتعددة، بما في ذلك اللون الرمادي الجذّاب.

المصدر