نيويورك تايمز: NSA لديها “شبكات اجتماعية” عملاقة بها كل بيانات الشعب الأمريكي

NSA

أمريكا تتجسَّس على نفسها مِنْ جَدِيد، بعدما أفادت أحدث التقارير من صحيفة نيويورك تايمز أن وكالة الأمن القومي NSA تستخدم كل البيانات التي تجمعها عن مواطني الولايات المتحدة لعمل “شبكات اجتماعيّة” تحتوي على جميع المواطنين المُستَهْدَفِين.

بخصوصِ هذا الصَّدَد، فإن الأمر ليسَ سرَّاً أن وكالة الأمن القومي NSA تلتهم البيانات قدْرَ استطاعتِهَا، ولكن المعلومات الجديدة تعتبر أكثر رُعْبَاً من ذلك، وهذا الذي قام إدوارد سنودن من نيويورك تايمز بتوضيحه:

” منذ عام 2010، استغلّت وكالة الأمن القومي تلك المجموعات الضخمة من البيانات لإنشاء خرائط بيانيّة مُتطوِّرَة من الشبكات والعلاقات الاجتماعيّة بين الأمريكيين التي يُمكنَهَا أن تُحدِّدَ زملاءهم في العمل وخارجه، ومواقعهم في أوقات مُعيَّنَة، رفقاءهم في السَّفَر، وغيرها من المعلومات الشخصيَّة، وذلك وفقاً لوثائق تم الكشف عنها مؤخَّراً وتُعضِّدهَا مقابلات أخرى مع المسؤولين “.

ووفقاً للوثائق التي اطَّلَعَت عليها نيويورك تايمز، فإن تلك الخرائط البيانيّة تستمد البيانات الخاصَّة من أرقام الحسابات البنكيّة، بيانات التأمين، حسابات الفيس بوك، قوائم وكشوف المُسافِرين، بيانات التصويت في الانتخابات، بيانات المواقع GPS، البيانات الضريبيَّة وسجلَّات المُمْتَلَكَات، وأكثر من ذلك، ويبدو أنَّهُ على سبيل المُكافَأة وعدم وجود أي قيود على استخدام أي من هذه البيانات، أنشئت NSA هذه الشبكات الاجتماعيَّة لمواطني الولايات المتحدة، بشرط أن تقوم وكالة الأمن القومي بإعداد صفحاتها بنفسها دون أن يمسَّها الآخرين، هذا بالطبع لسلامة وأمن البلاد هُناك.

ينبغي على الجميع إدراك الحقيقة، وأن وكالة الأمن القومي NSA عندما نسمع أنها تقوم بذلك لا يتوجَّب علينا أن نندهش أن نتعجَّب، الجزء الأروع هنا أن NSA رفضت التعليق على صحيفة نيويورك تايمز وتوضيح كم عدد المواطنين الأمريكيين الذين تعرضوا لتلك الاختراقات، أو ما هي قواعد البيانات الحقيقيَّة وسُبُل الحصول عليها.

لا يبدُو أن اسم الشبكات الاجتماعية سيكون ممتعاً بعد الآن لدى أمريكا، أليس كذلك؟

المصدر

  • فيصل

    … وربما يشكل هذا خطرا على خصوصيتنا على الشبكة في المستقبل!

تعليقات عبر الفيسبوك