آلان مولالي المُرشّح الرئيسي لقيادة مايكروسوفت – شائعات

آلان مولالي

آلان مولالي – الرئيس التنفيذي شركة فورد – الذي تم إدراجه في قائمة مختصرة لمايكروسوفت عن الخلفاء المُحتملين لستيف بالمر، الآن هو أبرز المرشحين لتولي المنصب، وذلك نقلاً عن أشخاص مُطَّلِعِين على الشؤون الداخلية للشركة.

كتب موقع AllTingsD أن مولالي من الوارد جداً أن يكون الرئيس التنفيذي القادم لشركة مايكروسوفت، كما أنه يبدو الآن مستعدّاً للانتقال إلى مقر الشركة في ريدموند.

الرئيس التنفيذي لشركة فورد، والذي قال مؤخراً أنه لا يزال ” يرتكز على خدمة فورد “، يُقال إنه على رأس قائمة المرشحين المحتملين لمنصب ستيف بالمر الحالي، وبينما نرى مولالي لديه ما تحتاجه مايكروسوفت من رئيس قيادي، فإنه يبقى لنا أن نشاهد ما إذا كان يمكنه القيام بتجربة ناجحة عند تحوله إلى قطاع تقني بحت أم لا.

بالإضافة إلى مولالي، مايكروسوفت تجري محادثاتها ايضاً مع ستيفن إلوب – الرئيس التنفيذي السابق لشركة نوكيا – والذي انضم إلى عملاقة التكنولوجيا بعد شراءها لقطاع المحمول من الشركة الفنلندية، إلوب كان يعمل لدى مايكروسوفت قبل انتقاله إلى نوكيا، يعتبر من جانب آخر هو المرشح الأول غالباً؛ لأنه بالفعل يبدو الأصلح لتلك الرؤية الجديدة للشركة.

ومن ناحية أخرى، كشفت مصادر مطّلعة على شؤون مايكروسوفت الداخلية أنه من الواضح وجود العديد من المساهمين في شركة مايكروسوفت يؤيدون تولّي مولالي المنصب بشكل كاف، ويتذكرون أن مولالي قد أنقذ فورد على الرغم من الركود الاقتصادي، ويتوقعون أن يفعل الشيء نفسه مع مايكروسوفت.

المصدر

  • غريب أن يكون مدير شركة سيارات مرشحاً لإدارة شركة إنتاج برمجيات، بل شركة منتجة لنُظم تشغيل، وهو مجال نادر في العالم. فلو كان المُرشح مدير لأحد شركات إنتاج عتاد الكمبيوتر مثل IBM أو Dell لأستغربنا أيضاً فهي تظل تخصصات بعيدة نوعاً ما.

    أظن أن اﻷفضل لقيادة ميكروسوفت هو أحد المدراء في شركة ميكروسوفت نفسها حتى تكون لديه رؤية واضحة للشركة وأهدافها اﻹستراتيجية ومعرفة العاملين وباقي المدراء وطريقة التعامل معهم ومعرفة ميزة كل فرد منهم.

تعليقات عبر الفيسبوك