التقارير تؤكد: مايكروسوفت علمت بوجود أندرويد لوميا قبل عقد صفقة نوكيا

elop-ballmer-2

تنازل شركة نوكيا عن وحدة أجهزتها وخدماتها التجارية لصالح شركة مايكروسوفت مقابل 7.2 مليار دولار ربما قد يكون هو المؤشر الوحيد على الأقل لتوجه الأخيرة نحو تبني نظام أندرويد في سلسلة هواتف لوميا القادمة، خصوصاً بعد تعالي الأصوات في الآونة الأخيرة والتي تطالب شركة نوكيا بضرورة ذلك.

أما اليوم ومع مرور الوقت، فإن الأمر قد يصبح أقرب إلى الحقيقة لأولئك الذين ينتظرون بشغف هاتف أندرويد يحمل علامة نوكيا، وهذا على ضوء التقارير الجديدة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز، والتي أكدت حسب مصادر مطلعة لديها لم تسمها أن فريقاً من داخل نوكيا كان يعمل بالفعل على تطوير هواتف لوميا تشتغل بنظام أندرويد، وهذا قبل أن تبدأ مايكروسوفت ونوكيا مرحلة التفاوض على مسألة الإستحواذ وإقتناء وحدة الأجهزة والخدمات التجارية التابعة للشركة الفنلندية من الأساس.

وتضيف الصحيفة أن هذا الشيء لم يكن بالعامل الحاسم أبداً في قرار شراء مايكروسوفت لوحدة هواتف نوكيا، بل إن الشركة الأمريكية كانت على علم مسبق بتوجه نوكيا نحو طرح جهاز لوميا يعمل بنظام أندرويد في السوق، وهو ما دفع بها لتقديم خيار التخلي عن وحدة الأجهزة والخدمات التجارية أمام نوكيا، الأمر الذي تمت الموافقة عليه في نهاية المطاف من الطرفين. كما يؤكد المحللون أن مسألة إقدام نوكيا في حد ذاتها على هذه الخطوة يأتي بالدرجة الأولى كنتيجة عامل المنافسة الموجود في كل من سوق الهواتف الذكية وأنظمة تشغيلها على حد سواء.

من جانب مقابل، فإن شركة نوكيا قد أعلنت بالأمس عبر حسابها الرسمي في تويتر عن وجود مفاجأة سيتم الكشف عنها قريباً، لذلك وجب الإنتظار والصبر قليلاً لرؤية هاتف لوميا بنظام أندرويد.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك