مايكروسوفت هي الأخرى صنعت هواتف سيرفس!

مايكروسوفت سيرفس فون

في وقتٍ سابق من اليوم، ظهرت عبارات وتقارير إلى أن نوكيا كانت قد قامت بتطوير هاتف أندرويد لوميا قبل البدء في مُفاوضات الاستحواذ مِنْ قِبَلِ مايكروسوفت، والآن، مصادر جديدة ظهرت لتخبرنا أن مايكروسوفت هي الأخرى قامت بإنشاء نماذج متعددة من هواتف مايكروسوفت Surface Phone.

ذكرت مصادر متعددة لموقع The Verge، أن مايكروسوفت كانت تختبر هاتف سيرفس لمنصة ويندوز فون في نفس الوقت الذي قامت فيه نوكيا باختبار أندرويد على منتجاتها الخاصة، هذا من شأنه أن يُعطي مايكروسوفت فكرة حول نوكيا، حيث تُعْتَبَر الأخيرة هي المُزَوّد الحصري لأجهزة ويندوز فون، مما قد يعني للبعض أنها قد سحبت يدها من الصفقة أو فشلت مع منصة مايكروسوفت المحمولة.

كما لُوحِظَ مِنْ قِبَلِ مصادر تحدَّثَت لصحيفة نيويورك تايمز أن مايكروسوفت كانت على علم بأن نوكيا قد قامت باختبار أندرويد على أجهزتها قبل بدء المُفاوضات، وأن نظام تشغيل قوقل لم يكن جزءاً من محادثات الاستحواذ بين الشركتين، ومع ذلك، كانت شركة مايكروسوفت تدرك أن نوكيا من الممكن أن تُقَدِّم أجهزة أندرويد في وقتٍ لاحق.

يُقال إن نوكيا كانت ” تشعر بمزيد من الإحباط ” مع مايكروسوفت؛ بسبب طلب الأخيرة بتخفيض أسعار هواتف لوميا ويندوز فون، وأنها كانت تختبر مشرع يُدْعَى MView، والذي كان بالتعاون مع قوقل حيث تم تصميمه لتشغيل منصَّة مُشتقَّة من أندرويد على أجهزة الهواتف الذكية ذات المواصفات المنخفضة؛ لزيادة هوامش الربح للشركة الفنلنديَّة.

ووفقاً لأحدث ما ذكرته المصادر، نوكيا قامت بتأجيل المشروع لبعض الوقت إلى العام القادم، مع مصير غير معروف، يرجع ذلك بسبب صفقة مايكروسوفت كما نعلم، في حين أن قالت نوكيا أيضاً أنها من الممكن أن تصنع هواتف لوميا تحمل منصَّة أندرويد في حالة أن ويندوز فون لا ترقى إلى مستوى طُمُوحات المستخدمين.

الآن فقط، علمت أن صورة كيت كات السابقة، التي كشفت عن سخرية واضحة من شركة نوكيا، كانت تستهدف شركة سامسونج في المقام الأول، طالما أنها لا ترغب في قطع أي علاقة قد تربط مصيرها مع أندرويد في المستقبل.

المصدر

  • سامي خنفور

    اندرويد لوميا ؟؟

    • Tamer Imran

      نعم أخي ستجد خبر تم نشره صباحاً حول قيام نوكيا بهذا الأمر قبل عقد صفقتها مع مايكروسوفت

  • لمار الدمام

    المنافسة شديدة بين الأجهزة

  • باسم

    ماخسرت نوكيا أو أي شركة أخرى لو استخدمت منصة اندرويد او ابنتو او اي نظام مفتوح على بعض اجهزتها وطرحتها بعدد معين في الاسواق لترى انطباع المستهلكين مثلنا نحن المتعصبين.
    والله لم ادخل موقع الكتروني فيه خبر عن اجهزة اندرويد او ابل الا وأقرأ التعليقات العصبية التي وصلت حتى سب صاحب الموضوع واتهامه للانحياز لشركة ما.
    لكن الله الهادي إلى سواء السبيل.. وتحياتي للجميع.

تعليقات عبر الفيسبوك