أبل تواصل سيطرتها على سوق الهواتف الذكية في أمريكا

samsung-vs-apple2

من المعلوم أن نظام “أندرويد” هو من يتربع على صدارة أكثر أنظمة تشغيل الهواتف الذكية من حيث الإنتشار، حيث يمثل ما نسبته 80% من السوق على الصعيد العالمي وهذا وفقا لبعض الأرقام الصادرة مؤخراً. لكن إذا تم الأخذ بعين الإعتبار أن نظام أندرويد يتم اعتماده من قبل العديد من الشركات المصنعة فإن الأمر قد يصبح شيئاً آخر.

تتضح فكرة “هيمنة نظام أندرويد لا تعني ضرورة هيمنة الشركات المتبنّية له” بشكل واضح في الولايات المتحدة، حيث تكشف الأرقام التي أطلقتها مؤسسة كومسكور للبيانات عن استمرار استحواذ شركة أبل على السوق الهواتف الذكية بنسبة 40.4% خلال الربع الثاني من العالم الحالي مقارنة بـ39.2 % في الربع الأول. أمّا بخصوص شركة سامسونج أكبر منافسي أبل فقد حلت ثانياً، حيث نمت حصة الأخيرة في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني لتصل إلى 24.1 % مقارنة بـ22 بالمئة في الربع الأول من العام 2013.

كل هذا يأتي في الوقت الذي تتراجع فيه حصص بقية الشركات الأخرى التي تعتمد على نظام أندرويد مثل HTC و Motorola وLG كما يوضحه البيان أدناه

 Untitled

أندرويد لا يزال مسيطراً

إذا كانت أبل تستحوذ فعلاً على سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة فإن ذلك قد يرجع طبعاً لخصوصية هذا السوق من جهة ولتوجهات المستهلكين والمستخدمين من جهة أخرى، كما أن سيطرة أبل لا تعني سيطرة نظام تشغيليها، حيث تظهر أرقام كومسكور إلى أن نظام أندرويد لا يزال يحتل صدارة أنظمة تشغيل الهواتف الذكية من حيث الإستخدام والإنتشار في الولايات المتحدة طبعاً، ورغم تراجعه قليلاً إلا أنّه احتل نسبة 51.8 % من السوق خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بـ52 بالمئة في الربع الأول. أما نظام أبل “iOS” فيأتي ثانياً كأكثر أنظمة إنتشاراً في الولايات المتحدة.

فيما يلي باقي أنظمة التشغيل مع حصصها السوقية للربع الثاني من العام 2013 في الولايات المتحدة الأمريكية.

Untitled1

المصدر  

  • Programmer

    كل احترام لاندريود .. .

تعليقات عبر الفيسبوك