الفيس بوك تجري تعديل بوثائق سياسة الخصوصية واستخدام البيانات

الفيس بوكقريباً سنرى كل ما – تبقّى! – لنا من خصوصية صارت تبعاً للفيس بوك! حيث نشرت الشبكة الاجتماعية بشكل رسمي أنها تُخَطّط من أجل إحداث بعض التغييرات في وثائِقها التي تحكم خصوصية المستخدم وكذلك استخدام البيانات الشخصية للمستخدمين من أجل الإعلانات بأي موضع على موقع فيس بوك.

هذه الخطوة تؤكّد محاولات الشركة للتأكُّدِ من أن المستخدمين سيكونوا على عِلْم حول حقيقة منحهم الإذن لها باستخدام أغراضهم وبياناتهم الخاصة مع الإعلانات.

أحد التغييرات المذكورة – والذي سيصبح سارياً اعتباراً من 5 سبتمبر –  هو التغيير الذي يجعل للفيس بوك الحق والمسؤولية الكاملة لما ذكرته آنفاً من منح الفيس بوك الإذن لاستخدام بيانات المستخدمين الشخصيّة في الإعلانات.

ووفقاً للتقرير الذي نشره موقع فيس بوك، كشفت إيرين إيجان – المسؤولة عن سياسة الخصوصية للشبكة الاجتماعية – أنه سيتم إعادة صياغة الوثائق التي تتعامل مع خصوصيّة المستخدم وسياسة الشَّرِكَة المُتَعَلِّقَة باستخدامِ البيانات.

نظراً لتلك المعلومات، سيتم إدراج ” وثيقة إعادة الصياغة ” تلك وإدراجها لسياسة الاستخدام والخصوصية للموقع بشكلٍ واضع، بحيث تُعْتَبَر هناك موافقة تامَّة عليها مِنْ قِبَلِ مستخدمي الفيس بوك عند الاشتراك في الموقع.

الذي يثير حنقي، أن الشبكة الاجتماعية مؤخّراً قامت بعمل استفتاء على بعض بنود سياسة الخصوصية، ولمّا عارض معظم مستخدمي فيس بوك تلك البنود، بدأت الآن في إدراجها واحداً تلو الآخر بأسلوبٍ ” ….. ” ضعوا ما شئتم مكان النِّقَاط!

المصدر

  • mostafa_shemeas

    نحو تجسس اكثر…

  • ana moza

    جامد

تعليقات عبر الفيسبوك