فيس بوك تنشر أول تقرير شفافية عن طلبات الحكومات

تقرير الشفافية فيس بوك

نشرت شركة فيس بوك أول تقرير للشفافية منذ تأسيس الشركة وتفصل فيه عدد مرات طلب حكومات الدول حول العالم المعلومات عن المستخدمين و عدد المرات التي رفضت بها طلبات المعلومات.

وكشف التقرير الذي يغطي الشهور الستة الأولى من العام الجاري أن 71 دولة طلبت معلومات عن ما يتراوح ما بين 37,954 إلى 38,954 مستخدم. و تفرض حكومة الولايات المتحدة الأمريكية على فيس بوك عدم الإفصاح بشكل دقيق عن عدد المستخدمين الذين تطلب بياناتهم لذا وضعت مجال عددي مداه ألف مستخدم.

وقالت فيس بوك أن هذا العدد يشمل المطالبات التي تتعلق بالأمن الجنائي و الأمن القومي، و حثت حكومة الولايات المتحدة على السماح لها بعرض المزيد من التفاصيل والشفافية حول المطالبات وتضمين عدد و أنواع الطلبات المتعلقة بالأمن القومي.

وهذه المرة الأولى التي تقدم بها فيس بوك تقرير للشفافية، وكانت شركة قوقل من أولى الشركات التي قامت بمثل هذه الخطوة ثم تبعتها عشرات الشركات الكبرى مثل تويتر و مايكروسوفت وغيرها.

و معظم طلبات معلومات المستخدمين تتقدم بها الولايات المتحدة حيث كان نصيبها ما يصل إلى 12 ألف طلب عن 21 ألف مستخدم وذلك بالحدود القصوى للمجالات المعروضة، وجاءت الهند في المركز الثاني بعدد يزيد عن 3 آلاف طلب عن أكثر من 4 آلاف مستخدم، وحلت المملكة المتحدة في المركز الثالث بعدد طلبات 1975 عن أكثر من 2300 مستخدم.

وقالت فيس بوك أن في 79% من مرات طلب المعلومات من قبل الولايات المتحدة كانت تتجاوب معها، لكن النسبة كانت أقل مع الهند 50% و المملكة المتحدة 68%.

و وعدت فيس بوك أنها ستنشر تقرير شفافية بشكل دوري مستقبلاً و تأمل تقديم المزيد من المعلومات عن طلبات البيانات من قبل السلطات الحكومية.

لمزيد من التفاصيل حول التقرير يمكن الإطلاع عليه من هذه الصفحة

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك