مايكروسوفت تتصادم مع قوقل بسبب حجب تطبيق يوتيوب على ويندوز فون

youtube on windows phone

في وقتٍ سابق من اليوم، أكدت قوقل أن الشركة حظرت إصداراً حديثاً لتطبيق يوتيوب على ويندوز فون الخاص بمايكروسوفت، وعلى الرغم أن كلا الشركتين تلتزمان بالعمل مع بعضهما البعض على تطبيق يوتيوب، إلا أن قوقل كانت غير سعيدة عندما أطلقت مايكروسوفت التحديث الجديد للإصدار في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، والآن، مايكروسوفت تدَّعِي أن قوقل تحاول عمداً منع تطبيق يوتيوب على ويندوز فون، وأن تلك الاعتراضات من عملاقة البحث ليست سوى “مجرّد أعذار”!

في تدوينة جديدة لمايكروسوفت، قام ديفيد هوارد – نائب المستشار العام لمايكروسوفت – أن الصراعات بين الشركتين صارت واضحة، وادعت مايكروسوفت أن قوقل تَمَنّعَت من إنشاء تطبيق يوتيوب على ويندوز فون، وهي التجربة التي ستجعل مايكروسوفت على قِدَمِ المساواة مع أندرويد وiOS، وقال هوارد “طلبت من قوقل أن تجعل لغة الترميز الجديدة للتطبيق هي HTML5″، وإن كان التطبيقات على أندرويد وiOS لا تعتمد على HTML5، لكن كلا المنصتين لديهما تطبيقات رسمية معتمدة من قِبَلِ قوقل.

ويبدو أن هناك قيود فنية في ويندوز فون تمنع مايكروسوفت من إنشاء إصدار HTML5 لليوتيوب، كما ادَّعى هوارد أن “يبدو أن هناك أسباب لدى قوقل لحجب تطبيقنا الذي قمنا بصناعته، بحيث أننا لا نستطيع أن نعطي المستخدمين نفس التجربة الموجودة على أندرويد وكذلك تلك التي توجد لدى مستخدمي الآيفون”، وأضاف “إن حواجز الطرق التي وضعتها قوقل تصل إلى المستحيل، وهم يعرفون ذلك”.

إن تطبيق مايكروسوفت الذي قامت بإنشائه لا يحتوي على إعلانات، وكذلك أضافت الشركة خيار تحميل مقاطع اليوتيوب، وهما الخاصيتين اللتان اعترضت قوقل على كليهما، وطلبت من مايكروسوفت إزالة التطبيق من متجر ويندوز فون، وبدلاً من ذلك، قامت مايكروسوفت بتحديث التطبيق لإزالة خيار التحميل، ومن ثَمّ وبعد بعض التحركات والقرارات لدى الشركتين وجدنا أن التطبيق الذي صدر مؤخراً يتضمن الآن دعماً للإعلانات، ولكن كان وجه الاعتراض هذه المرة لأن الإعلانات لا يتم عرضها على النحو الذي تريده قوقل!

وكما يقول هوارد “لقد طلبنا من قوقل أن تقدّم لنا المزيد من المعلومات حول طرق عرض الإعلانات على منصات أندرويد وآيفون؛ حتى نتمكن من معرفة الطريقة المطلوبة على نحوٍ أدقّ”، ولكن “حتى الآن، رفضت قوقل أن تعطينا هذه المعلومات، ويلاحظ هوارد أنه بالرغم من ذلك إلا أنه واثق أن مايكروسوفت بإمكانها إصلاح مشاكل التعاون مع قوقل.

هوارد ينادي قوقل على مدار هذه التجربة التي أسماها “متدهورة”، ويُنهي ما ذكره بالتماس بسيط: “نطلب مرة أخرى من قوقل أن تَكُف عن عرقلة تطبيق يوتيوب الخاص بنا!”

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك