تريند مايكرو: تزايد التهديدات الإلكترونية على نظام أندرويد

التحديث الزمني للهجمات الإلكترونية على الأجهزة النقالة والعمليات البنكية
التحديث الزمني للهجمات الإلكترونية على الأجهزة النقالة والعمليات البنكية

أندرويد ستُعاني من جديد مع البرمجيات الخبيثة، ولكن هذه المرة ترتفع المخاطر التي ستواجهها منصة أندرويد عند القيام بالعمليات المصرفية عبر الإنترنت، والسبب في ذلك كما هو معهود “البرمجيات الخبيثة”، هذا ليس كلامي بالطبع، وإنما ما كشفه لنا التقرير الأمني للربع الثاني من 2013، والذي أعدَّه الفريق الأمني لشركة تريند مايكرو – شركة الحلول الأمنية الخاصة بالإنترنت – مع تحليلات تُقَيِّم المخاطر الوارد حدوثها خلال الأشهر القادمة.

بَيَّن التقرير أن عدد التطبيقات الخبيثة ذات المخاطر العالية والتي تتربص بمنصة جوجل قد ارتفع بشكلٍ بالغ، ليصل إلى 718 ألفاً في الربع الثاني، وهو ما اعتبرته تريند مايكرو زيادة هائلة عن 509 آلاف تطبيق عالي الخطورة تمّ رصدها في الربع السابق، مما يكشف عن استهداف المقرصنين والمخترقين لأجهزة أندرويد استهدافاً مُباشراً في وقت اتَّسَعَت فيه قاعدة المستخدمين مع قلّة الاهتمام بالأمن والحماية.

وتتوقَّع الشركة أن هُناك تزايد سيتجاوز هذا العدد المذكور سالفاً إلى أن يصل إلى مليون تطبيق خبيث بحلول نهاية العام الجاري، وعند القيام بالمقارنة، ظَّلت تلك البرمجيَّات الخبيثة لعقدٍ من الزمن من أجل الوصول إلى مثل هذه الأرقام.

من جانب آخر، ذكرت ليندا بارابي – مديرة الأبحاث في قسم المعلومات المتصلة لدى مجموعة NPD – بوجود “نحو 30% فقط من أجهزة أندرويد في الولايات المتحدة تحتوي على شكل من أشكال تطبيقات الحماية”، وهو ما حذَّرَت منه تريند مايكرو، إلى جانب المشكلات المتعلقة بالشبكات في أندرويد، الأمر الذي يُزيد من تعرُّض عدداً كبيراً من أجهزة أندرويد لهذه المخاطر التي لا تنتهي.

كما أوضح جيه دبي شيري – نائب رئيس التقنيات والحلول لتريند مايكرو – أنه “من الصعب الوصول بالرقع البرمجية إلى جميع مستخدمي أندرويد في إطار زمني فعَّال” كما أضاف “سيستمر هذا التهديد الحقيقي في النموّ نمواً سريعاً إلى أن تحظى حماية الأجهزة المحمولة بالقدر نفسه من الاهتمام التي تحظى به حماية أجهزة الحاسوب الشخصية؛ لأن النمو في أعداد تلك البرمجيَّات الضَّارة يشهد تقريباً تسارُعَاً مُضاعفاً، فيما يبدو أننا نقترب من خطر الوصول إلى مستوى النموّ المُستدام لهذه الظَّاهِرَة”.

عودة إلى نتائج التقرير، والذي حذَّرت فيه تريند مايكرو من زيادة المخاطر المتربِّصَة أيضاً بالخدمات المصرفية على الإنترنت، حيث شهدت البرمجيات الخبيثة المتعلقة بهذا الشأن زيادة بنسبة 29% عن الربع السابق، إذ ارتفعت من 113 ألف إلى 146 ألف من البرمجيات.

وحظت الولايات المتَّحِدَة بنصيب الأسد من تلك التطبيقات الخبيثة مع أكثر من مليون هجمة شرسة، بواقع 28% من الهجمات المصرفية في جميع أنحاء العالم، تليها البرازيل وأستراليا بنسبة 22% و5% على التوالي، مع اتِّخَاذ المزيد من التدابير الوقائية مثل المُرَاقَبَة المتلازمة لأنشطة الحسابات المصرفية، واستخدام الحلول الأمنية من أطراف ثالثة أخرى؛ للحدِّ من هذا الخطر المستمر.

وأخيراً، أوضح تقرير تريند مايكرو أن أساليب بيع أدوات تطوير البرمجيات الخبيثة تم تعزيزها مؤخَّرَاً، خاصة أنها تُجرَى بطُرُق غير مكلفة، وعبر أساليب تسعير تكاد تكون شِبْه مجَّانية، لتزيد من الخطر المُحدق بمستخدمي الإنترنت خلال ما تبقَّى من عام 2013 وما تليه من أعوام.

تعليقات عبر الفيسبوك