أبل تستحوذ على شركة Passif من أجل ساعات آي ووتش

أبل تشتري شركة Passif من أجل ساعات آي ووتش

نجحت شركة أبل في إتمام صفقة جديدة منخفضة التكلفة بعد شرائها شركة Passif، المتخصصة في تصاميم الطاقة المُنخفضة وأجهزة الراديو اللاسلكية والبلوتوث، تلك التقنية التي يمكن أن تفيد في تطوير جهاز يُمكن ارتداؤه كالساعة الذكية، آي ووتش على سبيل المثال!

من غير المعروف كم دفعت أبل لـ Passif، لكن الشركة الأميركية أكدت أن الصفقة قد تمت من دون أن تكشف أية تفاصيل.

أبل

بالعودة إلى سبب اختيار أبل شركة Passif، كما قلنا ربما يرتبط الأمر بساعة آي ووتش، وهي الجهاز المتوقع أن يرتبط بإحدى طُرق الاتصال مع أجهزة أبل الأُخْرَى مثل الآيفون، بهدف القيام بالعديد من الأغراض البدنية منها والصِحيَّة.

وفي خطوة نادرة من الشركة، سمعنا من العديد من موظفي أبل تصريحات علنية حول آي ووتش بالاسم في عددٍ من البُلدان حول العالم.

وكشف تيم كوك – الرئيس التنفيذي لشركة أبل – في شهر مايو من العام الجاري أن شركته استحوذت على تسع شركات منذ أكتوبر 2012، بمعدل شركة واحدة كل 70 يوماً.

ومنذ تعليق كوك في شهر مايو الماضي، حصلت أبل على ثلاثة شركات جديدة، إضافة إلى Passif بالطبع، التي يمكنني القول إنها ستساعد أجهزة أبل بشكل عام – وليس آي ووتش فقط – في المستقبل.

المصدر

  • خليل ابو عواد

    ساعات آي ووتش لاغراض البدنية

تعليقات عبر الفيسبوك