USB 3.1 تنقل البيانات بسرعة 10 غيغابت في الثانية

USB 3.1

إن كنت تعتقد أن USB 3.0 هي أسرع ما وصلت إليه التكنولوجيا في مجال نقل البيانات، فانتظر حتى نخبرك عن USB 3.1 – الجيل الجديد من منافذ USB – التي تم الإعلان عن مواصفاتها الفنية النهائية، وتبين أنها أصبحت تنقل البيانات بضعف سرعة نقل USB 3.0.

وكان منفذ USB 3.0 ينقل البيانات بسرعة 5 غيغابت في الثانية، أما الآن فينقل منفذ USB 3.1 البيانات بسرعة 10 غيغابت في الثانية، وبالطبع كل هذا يعتمد على أن تدعم الأجهزة التي تنقل بينها الملفات والبيانات هذا المنفذ الجديد لاسيما في اللوحة الأم.

وتتوافق المواصفات الجديدة للمنفذ الجديد USB 3.1 مع التقنيات القديمة مثل USB 3.0 و USB 2.0، ما يعني أنك لست بحاجة لاستبدال الكابلات أو وحدات التخزين الخارجي وغيرها من أجل العمل على USB 3.0.

وبالرغم من الإعلان الرسمي عن مواصفات المنفذ الجديد، لكن لا يتوقع إطلاقه في الأسواق قريباً، إذ ينبغي على الشركات الكبرى مثل انتل و AMD وشركات اللوحات الأم أن تتعاون من أجل دعم المنفذ الجديد، أي أن الشركات ينبغي أن تتكامل مع بعضها البعض وهذا يحتاج وقتاً قبل وصول المنتج الجديد إلى الأسواق.

وبشكل عام، لا يتوقع أن تكون هناك أجهزة تدعم نقل بيانات بسرعة 10 غيغابت في الثانية عبر منفذ USB 3.1 قبل نهاية العام المقبل.

يذكر أن إنتل لديها منفذ Thunderbolt 2 فائق السرعة، الذي يدعم نقل بيانات بسرعة تصل إلى 20 غيغابت في الثانية، ما يعني إمكانية تشغيل فيلم بدقة 4K و نقل فيلم آخر بنفس الدقة بنفس الوقت وبدون أي انقطاعات.

المصدر