شاشة الآيباد ميني 2 بدقة الريتينا من سامسونج

ipad-mini-retina
تصميم محاكي

تستعد الشركات الموردة لأجهزة آبل الجهاز الجديد آيباد ميني الذي سيحمل شاشة بدقة الريتينا من صنع سامسونج، ويتوقع أن يكون جاهزاً عند موسم العطلات نهاية العام الحالي.

وكانت آبل قد أطلقت أول نسخة من الآيباد ميني بدقة شاشة 1024*768 بكسل وبكثافة 163 بكسل في البوصة، وهي دقة ضعيفة مقارنة بالآيباد العادي الذي يحمل دقة الريتينا وكثافة بكسلات أعلى.

وأضافت مصادر من الموردين لصحيفة وول ستريت جورنال أن قياس الشاشة سيبقى على حاله عند 7.9 بوصة، مشيرةً إلى أن آبل كانت تفكر بتوفير الآيباد ميني بعدة ألوان مختلفة.

وتعمل آبل جاهدة على خفض اعتمادها على القطع التي توردها سامسونج لحسابها، لكن يبدو أنها تجد صعوبة في البحث عن مورد آخر للشاشات بالدقة التي تريدها آبل، وبنفس الكميات والمرونة في التصنيع. فالشركة الأميركية لم تجد غير شركتي شارب و إل جي وكانت تنوي الإعتماد عليهما فقط، لكنها قررت في النهاية إضافة سامسونج لموردي الشاشات كي تحصل على توريد كاف وضمان عدم حصول انقطاعات ومشاكل في سلسلة التوريد، ما يؤخر وصول الشحنات للأسواق.

ومن الطبيعي أن تقدم آبل الآيباد ميني الجديد بشاشة بدقة الريتينا لاسيما بعدما أطلقت قوقل حاسبها اللوحي نكسوس 7 الجديد والذي جاء بدقة شاشة خارقة 1920 × 1200 بكسل.

ووقعت آبل عدة إتفاقيات شراكة مع موردين آخرين لايشكلون منافسة مباشرة لتقليل اعتمادها على المنافس سامسونج، إلا أنه لايمكنها نقل اعتمادها كلياً ومباشرة على موردين جدد، ذلك أن بعض المكونات لا تصنعها إلا شركات قليلة بنفس المواصفات المطلوبة ومن بينها سامسونج، لذا تحافظ آبل على هذه العلاقة التجارية ريثما تجد بديلاً جاهزاً وبنفس كفاءة سامسونج.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك