وكالة الأمن القومي الأميركية ترفع السرية عن وثائق بريسم

رفع السرية عن بعض الوثائق المتعلقة بالبرامج الرقابية لوكالة الأمن القومي الأمريكية

وأخيراً، السُّلُطَات الأمريكية تُلَبِّي النداء! فبعد ارتفاع شكاوى كل من المستخدمين وشركات التكنولوجيا العالمية على حدٍّ سواء، قررت وكالة الأمن القومي برفع السريَّة عن بعض الوثائق حول برامج الرقابة والتجسُّس، في محاولة لإمدادنا بمعلومات إضافية عن تلك المشاريع، بما فيها بريسم PRISM.

وصَرَّح مسؤول أميركي بارز أن أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتزم رفع السرية عن المعلومات في غضون الأيام القليلة المُقْبِلَة.

وتشمل هذه الوثائق تقديم معلومات شاملة حول برامج المُراقبة والتجسس الخاصة بوكالة الأمن القومي NSA، ومعلومات عن محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية، ذلك الكيان الذي يُشْرِف على طلبات أوامر المراقبة.

نداءات عديدة من شركات التكنولوجيا دعت مؤخَّرَاً إلى مزيد من الشفافية عَمَّا يخص هذه البرامج، ويبدو أن السلطات تسير في اتجاه توفير مثل هذه التفاصيل، بعد مرور ما يقرب من ثمانية أسابيع منذ بداية هذه الفضيحة.

وليس من الواضح ما هو نوع المعلومات التي ستكون متاحة، في حين أن السلطات تقوم بالابتعاد عن وسائل الإعلام إزاء التقارير التي نشرت في الأسابيع القليلة الماضية، مُدَّعِيَة أن الأمور ليست سيئة بهذا القدر الذي تبدو عليه.

ونظراً لهذه التصريحات خلال هذا الوقت، يرجّح أن السلطات الأميركية ستحاول تسليط الضوء على برامجها الغامضة بشكل أفضل عن طريق رفع السرية فقط لبعض الوثائق التي من شأنها مساعدتها لهذا العرض الشيق، والمُنتظر.

المصدر

  • متفق معك اخي هذه فقط حيلة جديدة لإخفاء الحقائق

تعليقات عبر الفيسبوك