دراسة: إنترنت إكسبلورر 10 أفضل متصفح يوفر الخصوصية لمستخدميه

إنترنت إكسبلورر 10

قامت مايكروسوفت مؤخراً بتحسينات رائعة في ميزات الأمان والخصوصية التي يتضمنها إنترنت إكسبلورر 10، المتصفح الافتراضي الموجود في ويندوز 8، والذي من المُمْكِن تحميله أيضاً بشكل اختياري لمُستخدمي ويندوز 7.

هناك دراسة أُجريت مِنْ قِبَلِ مُختبرات NSS أوضحت أن كل هذه التحديثات المتعلقة بالخصوصية تؤتي ثمارها، وأن إنترنت إكسبلورر 10 يُقَدِّم أكثر من أداة مُتطورة ومخصصة في هذا المجال مُقارنة مع منافسيه الرئيسيين، بما في ذلك متصفح جوجل كروم، وموزيلا فايرفوكس، أو متصفح أبل الخاص سفاري.

ويلاحظ من خلال الدراسة أن إنترنت إكسبلورر 10 هو المتصفح الرئيسي الوحيد حالياً في السوق الذي يُتيح للمستخدمين الاختيار من بين مُختلف قوائم الحماية من التَّعَقُب، وبالتالي منحهم القدرة على تعزيز الخصوصية أثناء تصفح شبكة الإنترنت.

إنترنت إكسبلورر لديه ميزة تختص بالخصوصية فريدة من نوعها، تُسَمَّى بـ”الحماية من التَّعَقُّب”، وينبغي عدم الخلط مع خاصية “عدم التَّتَبُّع”. هذه الميزة سهل العثور عليها بالإعدادات، وهي تسمح للمستخدمين بتحديد خيار أو أكثر من قوائم الحماية من التعقُّب (TPSs) التي تم إنشاؤها مِنْ قِبَلِ مايكروسوفت.

وبقدر ما يُساورنا القلق نحو خاصية “عدم التَّتَبُّع” من حيث الأداء، ذكرت مختبرات NSS أن الميزة الجديدة ليست فَعَّالة في الوقت الراهن، وأن هناك بعض المواقع التي لا يزال بإمكانها جمع البيانات دون موافقة المُستخدمين.

تقول الدراسة أن إنترنت إكسبلورر 10 يُقَدِّم خصوصية أفضل من كروم وفايرفوكس وسفاري
تقول الدراسة أن إنترنت إكسبلورر 10 يُقَدِّم خصوصية أفضل من كروم وفايرفوكس وسفاري

وأوضحت الدراسة أنه “في الواقع، خاصية عدم التَّتَبُع في المتصفح كإعداد افتراضي هي بيان لموقف المواقع بشأن انتهاكها للخصوصية؛ فالتقنية اليوم فِعْلِيَّاً لا تُقدِّم شيئاً لحماية خصوصية المستخدم”.

وإلى الآن، ما زالت مختبرات NSS تقرّ بأنه “إذا التزمت المواقع بتلك القوانين المُقْتَرحة وامتثلت صادقة بعدم التَّتَبع، سيظل إنترنت إكسبلورر 10 هو الأفضل للمستخدمين من حيث الحماية الافتراضية لديه عن أي متصفح آخر”.

وفقاً لبيانات Net Applications يُعتبر إنترنت إكسبلورر 10 هو ثالث متصفح أكثر شعبية في العالم
وفقاً لبيانات Net Applications يُعتبر إنترنت إكسبلورر 10 هو ثالث متصفح أكثر شعبية في العالم

وفي الوقت نفسه، تعمل مايكروسوفت حالياً على إنترنت إكسبلورر 11 – الإصدار الجديد من المتصفح – والذي يُقال عنه أنه سيكون أكثر أماناً وسُرعة عن سابقيه.

إصدار المعاينة التجريبي متوفر بالفعل في نظام التشغيل ويندوز 8.1، في حين أنه يُسمح لمستخدمي ويندوز 7 تحميل إصدار تم تصميمه خصِّيصاً لغرض الاختبار.

أظن أن إنترنت إكسبلورر حتى وإن صار الأفضل من حيث الأداء والسرعة عن باقي متصفحات العالم، لكن لا بد له أن يعالج أوَّلاً مشكلة “الصيت” السيئ الذي لا يزال يُلازمه!

المصدر