ثلاث عناصر أساسية لتكوين بيئة ريادية

entrepreneurship environment

مع يقيني بأن مفهوم ريادة الأعمال أصبح منتشرا في العالم العربي إلا أن هناك بعض المجتمعات ما زالت تتلمس طريقها لتكوين بيئة ريادية تقدم من خلالها مشاريع مبتكرة وحقيقية تساهم في رفع المستوى الإقتصادي لهذه المجتمعات والدخول في عملية تطوير الأعمال الصغيرة إلى أعمال ناشئة يمكنها التوسع ، ولأجل ذلك لابد من بناء بيئة ريادية بصورة يمكنها تحقيق تلك الأهداف وهذه ثلاث عناصر مهمة لتكوين تلك البيئة :

1- ثقافة وتوعية :

لابد أن نوضح أبجديات ريادة الأعمال وماهو الهدف الرئيسي للريادة وكيف يمكننا ان نبني مشاريعنا عبر تحويل الأفكار إلى واقع ملموس وأعمال تقدم الإستقلالية والمسؤولية تجاه هذه الأعمال ومن الأفضل أن نوضح أيضا أن ريادة الأعمال ليست نموذجا جيدا للباحثين عن الظهور الإعلامي الذي يفقدها جوهرها ، لكنها تتحدث عن الإستقلالية في إتخاذ القرار والإستقلال المالي وأن تشمل هذه الثقافة بيان الحوجة إلى ريادة الأعمال كنموذج متطور للأعمال وبديلا عن صورة الأعمال التقليدية .

2- أدوات ووسائل :

نحتاج إلى وجود أدوات ووسائل لبداية العمل والتي تشمل على سبيل المثال حاضنات ومسرعات الأعمال ومرشدين لتوجيه رواد الأعمال في خطواتهم الأولى نحو تأسيس مشاريعهم بصورة علمية ومنهجية بعيدا عن التخبط والعشوائية ، إن إطلاق المشاريع بصورة غير منهجية يعني أن الكثير من الموارد والأموال ستكون موارد مهدرة وهذا ما قد يسبب الكثير من الإحباط والنظرة السلبية تجاه ريادة الأعمال وهو ما ينعكس سلبا على الثقافة والتوعية التي نريد ترسيخها في ذلك المجتمع .

3- محفزات وتقييم :

أصبحت مسابقات ريادة الأعمال وخاصة تلك التي تستهدف المشاريع التقنية توجها لرواد الأعمال من أجل تسويق المشروع والفوز في تلك المسابقات وفرصة أيضا لجذب المستثمرين للإستثمار في هذه المشاريع الناشئة ، خلق تواصل مع المستثمرين وإعداد فعاليات يتم فيها تنافس هذه المشاريع الناشئة هو نوع من خلق نشاط مستمر حول ريادة الأعمال يضمن إنضمام رواد أعمال جدد وتقديم مشاريع وشركات ناشئة جديدة بصورة دورية ومناقشة قضايا مهمة تهم رواد الأعمال كما هو الحال مع مؤتمرات عرب نت والتي تقدم بصورة دورية قضايا ونقاشات مهمة حول ريادة الأعمال .

بهذه العناصر الأساسية لا يمكننا صناعة السيلكون فالي .. لكننا نمهد لذلك ، المهم في تكوين هذه البيئة هو تقديم مشاريع حقيقة لها نماذجها الربحية ولها أهدافها ، من أكثر السلبيات إنتشارا في ريادة الأعمال هي تلك المشاريع الوهمية والتي يبحث منشئها عن إمتيازات ليست له لذلك لابد من توضيح أن ريادة الأعمال ليست للجميع مع الحفاظ على حق التجربة .

 

  • عبد الغفور الصيفي

    جميل جداا اخي

    بارك الله فيك على الموضوع الراااقي والمميز

    متابع كل جديدك اخي

  • عبد الغفور الصيفي

    جميل جداا اخي

    بارك الله فيك على الموضوع الراااقي والمميز

    متابع كل جديدك اخي

تعليقات عبر الفيسبوك