مايكروسوفت تعترف بفشل مبيعات اللوحي surface RT

surface RT

اعترف المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر أن الشركة صنعت عدد كبير من الحواسب اللوحية سيرفس والتي لم تنجح ببيعها بنفس التوقعات.

جاء هذا في إجتماع ضمه مع Kevin Turner مدير العمليات في مايكروسوفت والذي تحدثوا فيه عن المخزون الذي تقدر قيمته بـ 900 مليون من أجهزة surface RT ولم يتم بيعه.

وبحسب عدة مصادر فإن بالمر يناقش بشكل علني تركيز مايكروسوفت على الحصول على شبكة إنستغرام لتعمل على منصة ويندوز فون وخططه للجيل القادم من أجهزة سيرفس والذي يقال أنه قيد الإختبارات حالياً ويتوقع أن يأتي بمعالج Snapdragon 800 القوي.

وكانت مايكروسوفت قد خفضت أسعار اللوحي Surface RT بنسبة 30% لتحفيز مبيعاته إضافة للحملات الإعلانية المكثفة والمقارنة مع اللوحي آيباد والتركيز على وظائف يمكن للوحيات الويندوز 8 أن تكون بها ويعجز الآيباد عنها.

لكن الإنخفاض في المبيعات ليس من نصيب Surface RT فقط، بل يرى بالمر أنه مبيعات الأجهزة التي تعمل بويندوز لازالت أقل من التوقعات وتشمل تلك الأجهزة الهواتف الذكية و الحواسب اللوحية والمكتبية.

وستركز مايكروسوفت الآن حملاتها التسويقية لتحفيز المبيعات في فترات العودة للمدارس مع شهر سبتمبر وبعدها في فترة العطلات نهاية السنة، وكانت قد التقت مع سلسلة متاجر Best Buy لأجل إفتتاح متاجر ويندوز خاصة بمايكروسوفت ضمن فروع سلسلة المتاجر في أكثر من 500 متجر.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك