وثائق تكشف تعاون ألمانيا مع الولايات المتحدة للتجسس على المستخدمين

NSA-Spaehsoftware-XKeyscore-1374388750-0-0

تعرض برنامج تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على الحلفاء الأوربيين و التنصت على السفارات إلى إنتقادات شديدة في ألمانيا وكانت المستشارة أنجيلا ميركل قد استنكرت ذلك و وصفته بأنه غير مقبول.

لكن كشفت اليوم تقارير صحيفة ديرشبيغل الألمانية عن إستخدام وكالات الإستخبارات الألمانية لقوة برنامج التجسس الأمريكي لمراقبة إتصالات الإنترنت.

وبحسب الصحيفة فإن وكالة المخابرات الفيدرالية الألمانية BND و المكتب الفيدرالي لحماية الدستور BFV والذي يتعامل مع المخابرات المحلية و الأجنبية، كانوا قد استخدموا برنامج تابع لوكالة الأمن القومي الأمريكية يدعى XKEYSCORE والذي تم الكشف عنه مطلع هذا الشهر من خلال سلسلة من شرائح العرض التقديمي السرية التي نشرتها صحيفة O Globo البرازيلية.

وبرنامج XKEYSCORE يعمل على الجمع الشامل للبيانات الوصفية لحركة الإنترنت أو مراقبة الشبكة الرقمية مثل عناوين IP و العبارات التي يكتبها المستخدمين في محركات البحث. و يسمح هذا البرنامج للمحللين بإستعراض و مراجعة المعلومات بأثر رجعي على كل من الأهداف المحددة أو المسح الشامل. ويرصد البرنامج البيانات الخام بما فيها محتوى الإتصالات.

وتفيد الوثائق المسربة بأن البرنامج كان يعتزم السماح للهيئات و الوكالات الألمانية بتوسيع دعمها لوكالة الأمن القومي الأمريكي من أجل التمكن بملاحقة ومقاضاة أهداف تحت قانون مكافحة الارهاب.

ويذكر هذا التعاون الألماني الأمريكي بالذكريات السيئة التي يحملها الألمان عن جهاز أمن الدولة الذي كان في ألمانيا الشرقية وهو جهاز شرطة سري كان يتجسس على المواطنين المدنين قبل إنهيار جدار برلين.

ونقلت الصحيفة أن الطرف الألماني كان مبادر في الجهود الجماعية للتجسس، حيث كان مستعداً لتحمل المخاطر وإنتهاز الفرص الجديدة في التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى حرص و رغبة أبداها Gerhardt Schindler رئيس جهاز الإستخبارات الفيدرالية في ألمانيا.

المصدر

 

PRISM slides from O Globo xks1.jpg.CROP.original-original

تعليقات عبر الفيسبوك