الآيباد يتسبب في انهيار سوق أجهزة سطح المكتب

في العهد السابق، بدءاً من التسعينات وحتى سنوات قليلة ماضية، كانت أجهزة كمبيوتر سطح المكتب هي ذات الشعبية الأفضل بين المستخدمين، لكن في هذه الآونة الأخيرة، تغيرت العديد من الأفكار والاهتمامات، وحتى الأحجام!

الآيباد يدمر سوق أجهزة سطح المكتبفي إحصائية جديدة لشركة جارتنر للأبحاث، ذكرت أن مبيعات أجهزة الكمبيوتر لم تَعُد جيدة بالقدر الكافي، حيث وصلت إلى نسبة 11% في الربع الثاني، والذي يُعتَبَر هو الربع الخامس على التوالي من تراجع المبيعات السنوية.

ولاحظ أليكس كوكوتاس – المتخصص في استقصاء المعلومات – أن الآيباد هو السبب، والذي اعتبره العديد من المستخدمين منذ ظهوره بديل جيد بما فيه الكفاية عن أجهزة سطح المكتب؛ لأنهم بطبعهم يودون مواصلة الاستخدام من أي مكان، وهذا ما جعلهم مازالوا متمسكين بأجهزتهم الدفترية واللوحية إلى وقتنا هذا.

وكان من المنتظر أن يقوم نظام التشغيل ويندوز 8 لإعادة الربط بين المستخدم وجميع تلك الفئات مرة أخرى، بما فيها أجهزة سطح المكتب، لكن يبدو أن السبيل الذي سلكته مايكروسوفت لم يكن خالي من الأشواك هذه المرة، وأظنها اتعظت بما فيه الكفاية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك