مايكروسوفت تعلن رسمياً عن إعادة هيكلة شاملة للتركيز على الخدمات و الأجهزة

Microsoft_Building_99_610x407

أكدت شركة مايكروسوفت عملية إعادة الهيكلة الشاملة التي ستجريها اليوم الخميس، وتحدث المدير التنفيذي ستيف بالمر في مذكرة داخلية عن كيف تسعى شركة مايكروسوفت بأن تعيد ترتيب نفسها لتتمحور حول الخدمات و الأجهزة، و ستشمل إعادة الهيكلة كل جوانب مايكروسوفت من خلال نقل المدراء الرئيسين إلى مناصب جديدة أو توسيع نطاق إشراف المدراء الحاليين.

و سيقود Terry Myerson فريق هندسة نظم التشغيل والذي سيكون مسؤولاً عن مختلف نظم التشغيل لعدة أجهزة كالهواتف الذكية و الحواسب المكتبية. وكان Myerson يقود فريق ويندوز فون في الشركة لكن الآن سيمتد نطاق إشرافه ليصل إلى نظام ويندوز.

أما Julie Larson-Green فإنها ستكون مسؤولة عن مجموعة مهندسين للأجهزة و الأستديوهات الجديدة، وكانت جولي قد حلت محل مدير الويندوز Steven Sinofsky بعد خروجه من مايكروسوفت منذ فترة. وعن مهامها الجديدة فإنها ستقود الفريق المسؤول عن تطوير الأجهزة والعتاد في مايكروسوفت.

كما و سيكون هناك فريق عمل منفصل مسؤول عن هندسة الخدمات و التطبيقات و سيقوده Qi Lu وسيركز في عمله على التطبيقات و الخدمات و منتجات البحث من مايكروسوفت.

أما قطاع الأعمال فإن Satya Nadella سيكون مسؤولاً عن خدمات الشركات و الحوسبة السحابية لها مع أحدث التقنيات و مراكز البيانات و قواعد البيانات وغيرها من التقنيات المتعلقة بقطاع الأعمال. و سيدير Nadella أدوات و قواعد بيانات عمليات التطوير و الإنشاء المختلفة.

و عن قسم التسويق فإنه سيكون من نصيب Tami Reller حيث كان مدير مالي سابقاً في ويندوز. و Mark Penn الذي كان مسؤولاً عن حملات مايكروسوفت الهجومية ضد قوقل سيصبح مسؤولاً عن إستراتيجيات التسويق في مايكروسوفت.

و سيتابع Kevin Turner مدير العمليات في مايكروسوفت قيادته للمبيعات العالمية و التسويق و الخدمات و الدعم والمتاجر.

أما المدير السابق لمنتج سكايب Tony Bates فإنه سيصبح مسؤولاً عن تطوير الأعمال ما يوسع صلاحياته للتركيز أكثر على الشراكات مع ياهوو و نوكيا.

و أخيراً Amy Hood سيستلم الشؤون المالية في الشركة و Brad Smith للشؤون القانونية و مسؤوليات الموارد البشرية ستكون تحت قيادة Lisa Brummel.

عموماً فإن التغييرات كبيرة و شاملة وتهدف من خلالها مايكروسوفت أن تعييد تشكيل إداراتها في مجالات رئيسية للتركيز عليها لتعمل بجانب قطاعات أخرى بدلاً من الطريقة القديمة التي كانت القطاعات تتنافس فيما بينها.

يذكر أن مايكروسوفت يعمل فيها 97 ألف موظف.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك