انتشار العلامة التجارية بطرق التسويق العصرية

ان ادراك العلامة التجارية هو امر في غاية الاهمية لكل مشروع سواء كان صغيرا ام كبيرا. فالعلامة التجارية او الاسم التجاري يعبر عن هوية المشروع الذي انشأته، وهي الصورة التي تظهر في عقل الناس عندما يذكر اسم مشروعك او شركتك او منتجك، ويعتمد مدى تذكر العلامات التجارية بمدى شهرتها وظهورها في حياة الانسان سواء في الشارع او في التلفاز او على الانترنت او غيرها من الوسائل التي يتم الاعلان بها فمثلا عندما يذكر احد امامك انه يريد شرب الكوكاكولا فيظهر في مخيلتك اللون الاحمر واحرف كوكاكولا منقوشة بلون ابيض على تلك الخلفية الحمراء، وكذلك البيبسي حيث يخطر بمخيلتك اللون الازرق وهذا ما يعرف بادراك العلامة التجارية.

اما بالنسبة لتموضع العلامة التجارية فهو يحتاج الى الكثير من التسويق للوصول الى هذه المرحلة المتقدمة، فتموضع العلامة التجارية هو عملية اخذ حيز معنوي في عقل الانسان عند استدراكه لحاجة معينة، فمثلا عندما تظهر لديك حاجة معينة مثلا اردت شراء معجون اسنان فان اول نوع بين معاجين الاسنان الذي يخطر في بالك هو النوع الذي تموضع في عقلك عند استدراكك للحاجة التي يقوم باشباعها، وبالتالي فقد نجحت العلامة التجارية لذلك المعجون بالوصول الى مبتغاها. ونحن هنا بصدد مناقشة نوعين من طرق الاعلان المدفوع عن طريق الانترنت اللذان يساعدان على ادراك العلامة التجارية وهما CPC Cost Per Click الدفع مقابل النقرة و CPI Cost Per Impression الدفع مقابل الظهور. فالطريقة الثانية هي من تحقق لك الادراك لعلامتك التجارية، وبالتالي التموضع على المدى البعيد.

هناك كثير من المسوقين الالكترونيين لا يؤمنون باعتماد ظهور الاعلان او اسم الشركة كهدف، بل يعتمدون النقر على الاعلان والوصول الى صفحة الشركة هي الهدف. فتراهم يستخدمون في جميع طرقهم التسويقية مبدأ الدفع مقابل النقرة CPC سواء في الفيس بوك او في جوجل ادوردز. وفي هذا خطأ كبير فقد يكون الظهور كافيا لكي يتحول المستخدم العادي الى زبون سواء على المدى القريب او المدى البعيد وبالتالي توفر على نفسك التكاليف الكبيرة، فخيار الدفع مقابل النقرة CPC اغلى من الدفع مقابل ظهور الاعلان CPI.

المدى البعيد والمدى القريب

الفرق الثاني يكمن في طبيعة الهدف بعيد المدى اوالهدف قريب المدى، فاستخدامك للدفع مقابل النقرة CPC في طرقك الاعلانية المدفوعة يعبر عن رؤية قصيرة المدى لمشروعك، فهو يعبر عن ارادتك لوصول المستخدمين لموقع شركتك باسرع وقت ممكن اذ انك لن تدفع الا عندما يصلك الزبائن المهتمين، ولكن السؤال هو عندما تواجه زبائن غير مهتمين بمنتجاتك الذين مع الوقت يتحولون الى زبائن مهتمين، يقول المناصرين لمبدأ الدفع مقابل النقرة CPC ان الزبائن غير المهتمين بالمنتجات تظهر لهم الاعلانات وبدون اي تكلفة وبالتالي فقد حصلنا على الظهور المجاني للاعلان لهم في حالة تحولهم الى زبائن مهتمين. ولكن دعونا نختصر الطريق عليهم فلننظر الى المدة الزمنية التي يستهلكها الاعلان حتى انتهاء الميزانية الموضوعة له فسوف نجد ان الدفع مقابل النقرة يستهلك المال الكثير في وقت قليل وبالتالي فقد حصلت على عدد محدود من الظهور المجاني لاعلانك لانه سرعان ما تنتهي الميزانية، اما الدفع مقابل الظهور CPI فان تكلفته قليلة اذ قد تحصل على ظهور كبير جدا جدا بنفس تكلفة الدفع مقابل النقرة، وستحصل بالتالي على ما يعرف بتمييز العلامة التجارية Brand Recognition لاسم منتجك او اسم شركتك وبالتالي فان استخدامك لطريقة الدفع مقابل الظهور هي استثمار طويل الامد في مشروعك.

التسويق بالمشافهة

وبالرغم من ذلك تبقى القدرة الرئيسية على بناء قاعدة ادراكية للعلامة التجارية بيد منتجك، فعندما تصنع منتجا يفوق توقعات المستهلك سواء كان ذلك المنتج استهلاكيا او خدماتيا او مما يدوم مدة طويلة، فانك عندما تتجاوز توقعات المستهلكين من وراء استخدامهم لمنتجك فسوف لن تحصل على الادراك السريع لمنتجك فحسب، لا بل ستحصل ايضا على ولاء جميع من يستخدم منتجك، وستنتشر سمعة منتجك او شركتك من خلال ما يعرف “بالتسويق بالمشافهة” Word of Mouth اي قيام المستهلك الذي احب منتجك بالتعبير عن رأيه حوله امام الاخرين. وهي طريقة مجانية سريعة المفعول.

  • Ibrahim Taha

    شكرااااااا مقالة جميلة

تعليقات عبر الفيسبوك