50% من موظفي السعودية لا يفصحون عن اختراق أجهزتهم الخاصة بالعمل

اختراق اجهزة الشركات السعودية المحمولةإن كان أحدكم يعمل في إحدى مؤسسات المملكة العربية السعودية، من أهل البلد أو من خارجها، فعليك أن تعلم يقيناً أن الدراسة القادمة ستكشف عن أحد أسرارك الخاصة! والذي قد خبأته عن الشركة التي تعمل من أجلها لفترات طويلة.

قامت شركة أروبا نتوركس – الرائدة لتقديم الحلول لشبكات الشركات الكبرى – بعمل دراسة عالمية تتعلق بالموظفين الذين يستخدمون أجهزتهم الشخصية المحمولة في العمل، وقد شارك فيها أكثر من 3500 موظف، وكشفت أن هناك قرابة 50% من العاملين في المملكة العربية السعودية لن يُقَدِّمُوا أي تصريح يتعلق بتعرض أجهزتهم الشخصية إلى الاختراق، حتى وإن أدَّى ذلك إلى تسريب بيانات تتعلق بالشركة، وأن هناك 45% من الموظفين في الشركات السعودية في حالة حدوث تسريب للبيانات لن يصرحوا بذلك لكل من إدارة الشركة أو قسم تقنية المعلومات على حدٍّ سواء.

والسر وراء ذلك هو وجود تلك الأفكار المتعلقة بأن موظفي إدارة تقنية المعلومات بإمكانهم الوصول إلى المعلومات الشخصية للموظف، هناك 28% من موظفي السعودية يُسَاوِرهم القلق حول وصول فريق تقنية المعلومات الخاص بشركتهم إلى معلوماتهم وبياناتهم الشخصية، ومقارنة مع الغرب، هناك 45% من الأمريكيين ويتبعهم 31% من العاملين في منطقة الشرق الأوسط و25% من الأوروبيين يماثلهم نفس هذا الشعور من انتهاك الخصوصية من قبل إدارة النظم والمعلومات.

إن ما سبق من مخاوف ما هي إلا نتيجة الاعتقاد بأن الجهود المبذولة غير كافية لحماية بيانات الشركات؛ لأن أكثر من 35% من العاملين في السعودية يعتقدون أن أقسام تقنية المعلومات لا تُقَدِّمْ أي ضمانات لأمانة وسرية التطبيقات وملفات الشركات على أجهزتهم الشخصية.

وبعد سؤال موظفي السعودية حول شعورهم الناجم في حالة وصول أحد أفراد فريق تقنية المعلومات إلى بياناتهم الشخصية، أجاب 55% بأنهم سيشعرون بالغضب، و40% سيشعرون بأنه قد تم “انتهاك حُرمة” بياناتهم.

وحول تلك الدراسة التي تمت، أفاد عمَّار عناية – مدير عام أروبا نتوركس لمنطقة الشرق الأوسط – أن هذه الدراسة كشفت أن الموظفين واقسام تقنية المعلومات في الشركات يتساوون في المسؤولية تجاه حمايتهم لبيانات الشركات، وأنهما يغامران بأمان البيانات، وكذلك نجد أن الموظفين مستاؤون حول سُلْطَة أصحاب العمل التي تُمارس على بياناتهم الشخصية.

إن إنشاء خط فاصل بين البيانات الشخصية وبيانات الشركة يعتبر حلاً واقعياً لهذه المشكلة، وهناك تطبيق يُدعى WorkSpace يعتبر من أحد الحلول الموجودة على منصات الأجهزة المحمولة، بعد قيامه بإنشاء منطقة خاصة ومُشَفَّرَة على الأجهزة الشخصية لاستخدام تطبيقات الأعمال الخاصة بالشركة، ليمنح قسم تقنية المعلومات بالسيطرة الكاملة على معلومات المؤسسة دون المساس بخصوصية الموظف.

تعليقات عبر الفيسبوك