الاتحاد الأوروبي يطالب أمريكا بتوضيحات أكثر حول التجسس على الدبلوماسيين الأوروبيين

EUبعد أسابيع من تلك التغطية الإخبارية حول مشروع بريسم PRISM، طالب الاتحاد الأوروبي تفسيراً من السُّلُطَات الأمريكية فيما يتعلق ببرنامج التجسس من قِبَل وكالة الأمن القومي NSA.

قال مارتن شولتز – رئيس الاتحاد الأوروبي – أنه “قلق للغاية حول مزاعم السلطات الأمريكية بالتجسس على مكاتب الاتحاد الأوروبي” وإن ثبت ذلك ليكون صحيحاً، فإنه سيكون أمراً خطيراً للغاية، والذي سيكون له تأثيراً شديداً على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.”

وطالب مزيد من التوضيحات الكاملة لهذا الوضع، خاصَّة في ضوء ما كُشِفَ عنه مؤخَّرَاً بشأن المُراقبة الإلكترونية المزعومة على بعثات الاتحاد الأوروبي الدبلوماسيَّة.

لقد قُمْنَا على الفور بعمل اتصال مع السُّلُطَات الأمريكية في العاصمة واشُنطن وبروكسل بعدما ظهرت المزيد من التقارير في الصُّحُف حول ذلك الأمر، وأخبرونا أنهم سيقومون بالتحقيق على دقَّة المعلومات التي نُشِرَت، على أن يتم إعلامنا بالنتائج بعد ذلك.

انتهى الخبر بهذا الاقتباس على لسان شولتز، إن ثبت الأمر وكانت أمريكا تتجسس حول الدبلوماسيين الأوروبيين ولم يتم تسوية الأمر، مهما قُمت بالتَّخَيل، أظن أن ما سيحدث هو أكبر من ذلك!

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك