قواعد تصميم صفحة دفع فعّالة لمتجرك الالكتروني

payment

صفحة الدفع تلعب دورًا محوريًا في جلب الإيرادات من متجرك الإلكتروني .. فإن لم تكن صفحة الدفع Checkout Page فعالة بشكل كاف، بأفضل وأحدث المواصفات المستخدمة في المتاجر الإلكترونية، مع المنتجات المدهشة، والخصومات المُعَدَّة، …الخ، لن تزدهر أو حتى تتمكن من البقاء والاستمرار في هذا العالم الافتراضي.

صفحة الدفع هي التي تصنع عملية البيع في النهاية .. فإذا كانت مريبة، مشبوهة أو طويلة، فإن المشترين لن يقوموا بإتمام عملية البيع .. هكذا بكل بساطة.

إليك بعض المقترحات المتعلقة بتصميم صفحة الدفع، والتي نتبعها في شركة فلفل كوميرس، لكي يصبح لديك صفحة بيع فائزة متكاملة، وتقدم للمستخدمين تجربة تسويقية متميزة على الإنترنت.

1. لا تثر مللهم بملأ استمارات طويلة لا فائدة منها في إتمام عملية البيع

هذا هو الاعتبار رقم (1) الذي يجب أن تضعه في ذهنك إذا كنت ترغب في تصميم متجر إلكتروني ناجح ومتميز .. لا تسأل عملائك أن يقوموا بملأ استمارات طويلة ومرهقة.

هدفهم الرئيسي من التواجد في متجرك هو التسوق، لذلك قم فقط بمساعدتهم في ذلك .. عدد الاستمارات التي يتوجب علي المستخدمين ملئها قبل إتمام عملية البيع، لا يشجع العميل على النقر على زر إتمام عملية الشراء – بعد ملأ تلك الاستمارات – وبدلًا من ذلك، يضغطون على زر العودة إلى الخلف.

بالطبع، المعلومات التي تأخذها من العملاء باستخدام هذه الاستمارات تلعب دورًا هامًا في رسم السياسات المستقبلية لعملية البيع في المستقبل، ولكن إذا كانت هذه الاستمارات تقتل حماس المستخدمين لإتمام عملية الشراء، فمن المؤكد أنه يجب عليك إلغاءها من خطوات عملية الدفع.

2. ضع علامة واضحة تبين مدى توافر المنتج في المخازن

لا تتصور كم تكون لحظة إحباط مؤلمة حينما يضغط الزائر على “أضف إلى سلة الشراء Add to cart لمنتج معين، ثم يكتشف فيما بعد – أثناء عملية الدفع – أن هذا المنتج غير متاح في المخازن .. هو أمر مثبط للهمم إلى أقصى حد ويترك انطباع سيئ، وتجربة محبطة لدى العميل .. كم تساوي هذه اللحظة؟

أكاد أجزم بأن الزائر قد لا يشتري شيء من موقعك تمامًا، حتى ولو كان بقية المنتجات متوافرة، بعد تلك اللحظة من الإحباط التي تعرض لها.

لذلك اجعل هذه الكلمات واضحة على كافة منتجات:

  • متاح
  • غير متاح
  • في المخزن
  • لا يوجد في المخزن

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك دائمًا إضافة خدمة أفضل للمتسوقين على الإنترنت بأن تضيف إلى خدماتك زر “أبلغني حال التوافر”، والذي سيبلغ الزوار حينما يتوافر منتج معين يبحثون عنه.

3. أعطيهم الخاصية التي تسمح لهم بحذف بعض المنتجات من عربة الشراء

المستخدم ربما يضع منتج ما في عربة الشراء بدون أن يفكر بعقلانية في حاجته إليه حينما وضعه، وحينما يصل إلى مرحلة دفع النقود، ربما يكتشف أنه حقًا ليس في حاجة إلى هذا المنتج، أو على الأقل لا يريد شراؤه الآن لأي سبب .. والآن السؤال: هل يسمح متجرك الإلكتروني للزائر بأن يحذف أي منتج لا يرغب في شراؤه في اللحظة الأخيرة؟

بينما تتم إجراءات الشراء ومراحل الدفع الأخيرة، اعرض للمشتري قائمة بالمنتجات التي أضافها إلى سلة الشراء، وضع بجانب كل منتج زر الحذف Delete حتى إذا رغب في حذف أي منتج من قائمة الشراء في اللحظة الأخيرة، يكون الأمر سهل بالنسبة إليه.

4. قدم خدمة عملاء 24/7

متجرك الإلكتروني – خاصة إذا كان بأكثر من لغة – حتمًا سيعمل خارج ساعات العمل المحلية في دولتك، حيث تم تصميمه ليكون منصة تجارة دولية. ولذلك ربما يتوجب عليك أن تفكر في تأجير خدمات دعم فني تعمل 24/7، حيث أنه ربما يتصل بك عميل في وقت عادي في توقيته المحلي في دولته، بينما لديك تكون الساعة 2 بعد منتصف الليل.

تقديم خدمة عملاء قوية تعمل 24/7 سيعكس مدى اهتمامك بعملائك، وسيكون له أبلغ الأثر في نجاح متجرك الإلكتروني على المدى البعيد.

5. توضيح مراحل عملية الدفع

عملية الدفع الحالية ربما تكون طويلة بعض الشيء، وتستهلك وقتًا، ولكي تقدم للمستخدمين أفضل خدمة ممكنة، يمكنك بكل بساطة أن تختصر عملية الدفع في 5 مراحل، على سبيل المثال: العنوان، عنوان الشحن، تعليق العميل على المنتج/المتجر، الدفع وأخيرًا الفاتورة، ثم قدم للزوار بيان يوضح ما هي المرحلة التي هم فيها، وكم بقيّ لهم (مثل أن توضح له في أعلى الصفحة الخطوة 3 – 5). هذا سيكون له أبلغ الأثر في توضيح الاتجاه الذي يسير فيه الزائر في عملية الدفع.

6. قدم كل التفاصيل المطلوبة في صفحة الدفع

بمجرد أن يصل عميلك إلى مرحلة الدفع، يجب عليه ألا يغادر صفحة الدفع أبدًا لأي سبب من الأسباب، فإذا كان هناك أي معلومات ضرورية، قدمها في صفحة منبثقة popup screen.

على سبيل المثال، إذا كان هناك شرط متعلق بإرجاع المنتج/الخدمة، وضحه في مكان ظاهر مع اختيار بإظهار مزيد من التفاصيل في حالة الرغبة في ذلك، بحيث يستطيع المشتري الضغط عليها ومعرفة مزيد من التفاصيل – أيضًا في صفحة منبثقة – بدلاً من الخروج من عملية الدفع والذهاب إلى مكان آخر.

7. اعط العميل وقت تقريبي لوصول الشحنة إليه

بعد أن تتم عملية الدفع، وعلي سبيل المجاملة، قم بالإشارة إلى الموعد المتوقع وصول المنتج فيه إلى المنزل .. هذا سيهديء كثيرًا من لهفتهم على وصول المنتج، ويجعلهم في حالة استرخاء وراحة وثقة في أن المنتج في الطريق إليهم. إذا كانت إمكانياتك تسمح بعرض مراحل التوصيل على العميل وإخباره بها عبر البريد الإلكتروني فستكون تجربة مثيرة لهم.

هناك من الشركات من تعطي العميل رقم الشحنة وتسمح له بمتابعتها عبر موقعهم الإلكتروني، وتوضح له باستخدام خريطة إلكترونية تفاعلية للعالم، موقع الشحنة الآن، وكم تبقى من الوقت تقريبًا .. أداة مثل هذه ستجعل العميل يشعر بالمتعة وهو ينتظر منتجه حتى يصل، بدلاً من القلق والشك.

8. لا تنس إرسال رسالة تأكيد وشكر للعميل بعد إتمام عملية الدفع

في اللحظة التي تتم فيها عملية الدفع بالضبط، وبعد أن يتم خصم النقود من بطاقة العميل، قم بإرسال رسالة شكر إلى العميل في بريده الإلكتروني. هذا يؤثر في اتجاهين، الأول: أن عملية الدفع تمت بشكل صحيح وبدون خلل، وثانيًا: أنك شخص مهذب تحسن التعبير عن الشكر.

إذا قمت بتطبيق هذه التوجيهات، فسوف تقدم لعملائك تجربة تسويقية متميزة، وتزيح عن رأسك الكثير من المشاحنات التي قد تصلك عبر الميل، أو تفقدك عميل في لحظة الدفع.

ما رأيك؟ هل تتفق معنا؟ شاركنا بخبرتك عبر مربع التعليقات.

تعليقات عبر الفيسبوك