السعودية على رأس قائمة حملة أنونيموس OpPetrol لاختراق شركات النفط

Oppetrolقبل أن أُحَدِّثكم عن هذا الشر المُطلق، دعونا نعود إلى مايو الماضي، حينما أعلنت جماعة أنونيموس عن حملتها الجديدة OpPetrol، والتي تستهدف من خلالها شركات النفط والغاز في جميع أنحاء العالم، على أن تبدأ هذه الحملة اعتباراً من الخميس 20 يونيو 2013 من الأسبوع الماضي.

وفقاً للرسالة التي تم نشرها على تويتر مؤخراً من قِبَل المُبَادِرِين للحملة، أن OpPetrol ستظهر فعالياتها قريباً، والمملكة العربية السعودية على رأس القائمة.

وفي غضون ذلك، شارك خبراء الأمن بتسليط الضوء على ما هو متوقع من حملة أنونيموس، البداية مع شركة سيمانتك، والتي قد قدمت النصيحة للمنظمات المعنيَّة بالحملة لمراقبة شبكاتهم حول أي أنشطة غير عادية، ولا سيما بالنسبة للمحاولات التي تستهدف الاختراقات، ويجب أن يكون الموظفون على اطلاع واسع بمعرفة أساليب وطرق الهندسة الاجتماعية.

وتقول الشركة الأمنية أنه من المتوقع إرسال وتوزيع هجمات الحرمان من الخدمة DDoS، للهجوم على مواقع الشركات وحساباتها بالشبكات الاجتماعية، وتسريب البيانات التي تهدف إلى إثبات وقوع الاختراق، وكذلك الهجمات التي تنطوي لمسح جميع البيايات باستخدام البرمجيات الخبيثة.

OpPetrolأمَّا عن شركة تريند مايكرو، فقد لاحظ خبراءها شيئاً مثيراً للاهتمام بشأن استعداد أنونيموس لحملتها OpPetrol، حيث قال دارين دوتشر – الباحث الأمني في تريند مايكرو – “نحن نتتبع أي أنشطة ضارة حول المواقع المستهدفة، كما أن هناك ما يثير الشبهة حول استخدام برمجيات خبيثة مثل CYCBOT لدفع العديد من البرمجيات المُصابة إلى المواقع المُستهدفة، وكانت تلك الأداة التي نشأت في عام 2013 تستخدم في المقام الأول لدفع حركات المرور إلى المواقع، هذا في الماضي، أمَّا الآن بات الأمر أن تُستخدم في الاختراقات.”

ويختم دوتشر حديثه بأن “هناك عدد كبير من المواقع الحكومية المُستهدفة في الكويت وقطر والسعودية التي تعرضت لخطر هذه الخدمات حالياً، والبعض الآخر مُعَرَّض للخطر.”

أنونيموس لا ترحم، هذا ما أعلمه جيداً، وأعلم أيضاً أن هناك من يُجاملها دوماً في مثل تلك الحملات، لذلك على جميع شركات النفط والغاز في العالم العربي أخذ الاحتياطات اللازمة بهذا الصدد، ونسأل الله السلامة والعافية من كل سوء.

  • عبدالله

    حسناً , مما أعلمه أن المنظمة تدّعي حماية مصالح الشعوب وتدافع عنهم

    بتعطيلهم للمصالح النفطية الإقتصادية بدول مثل السعودية وقطر والإمارات يعني تهاوي الإقتصاد فيها وبالتالي تهاوي المجتمع وانتهاءه وتحويلها لمايشبه للصومال بشكل أو بآخر ..

    أم أنهم يرون شعوب هذه المجتمعات ليسوا من البشر , وهذا ما أتوقعه

    منظمة لاتعرف رأسها من ****

تعليقات عبر الفيسبوك