فيس بوك يحدث رؤى الصفحات لعرض احصائيات مفصلة اكثر

facebook insight

بدءاً من اليوم ستطلق فيس بوك مجموعة من التحديثات على أداة رؤى الصفحات وستتضمن تحسينات في طريقة تنظيم المؤشرات الرئيسية لقياس أداء الصفحة.

والبداية قامت فيس بوك بتقسيم مؤشر PTAT ( أشخاص يتحدثون عن هذا ) إلى عنصرين لإعطاء صورة أكثر دقة، فأصبحت الآن تعرض عدد الأشخاص المعجبين بالمنشورات، وهو يختلف عن عدد الأشخاص المتفاعلين مع المنشورات.

ويقصد بالتفاعل عدد الأشخاص الفرديين الذين ينقرون على الروابط أو يعجبون أو يعلقون أو يشاركون المنشورات، الإشارات على الصفحة ، وهو مؤشر أكثر دقة و أهمية من مجرد الإعجاب الذي لا يعكس تفاعل حقيقي.

و عادة ما يستخدم مدراء الصفحات مؤشر Virality ( الفيروسية ) في رؤى الصفحات كأداة لمعرفة مدى جودة أي منشور في الصفحة و قابليته للإنتشار ومشاركة المستخدمين له، وهذا المؤشر لا يتضمن عدد النقرات على الروابط في المنشور وهو عنصر مهم يجب التعرف عليه، لذا قامت فيس بوك بتحديثه بحيث أصبح يعرض عدد النقرات وغيرت اسمه إلى معدل التفاعل engagement rate.

وكما نعلم أن المنشورات الجيدة التي تحصد تفاعل أكبر تظهر بشكل أكبر في قسم آخر الأخبار لدى المستخدمين لتصل لعدد أكبر، و أحد الإعتبارات الرئيسية في قياس جودة المنشور هو العلاقة بين التفاعلات الإيجابية ( الإعجاب، التعليق، المشاركة ) و التفاعلات السلبية أي عدم القيام بهذه التفاعل وإن شاهد المستخدم المنشور.

و سابقاً كانت رؤى الصفحات تعرض تقارير إحصائية حول أداء المنشورات و عدد الأشخاص الذين وصل إليهم و التفاعل معه، وفي التحديث الجديد قامت بجمع كل هذه المؤشرات الفرعية و جمعتها في طريقة واحدة سهلة عبر عرض البطاقات للتعرف على أداء المنشور. وهذا ما يساعد مدراء الصفحات للفهم الأفضل حول المحتوى الذي يتفاعل معه الناس وبالتالي يركزون عليه أكثر.

و أيضاً كانت رؤى الصفحات تعرض سابقاً مؤشرات ديموغرافية عن الناس الذين وصل إليهم المنشور، كالعمر و الجنس و البلد و المدينة واللغة. والآن أصبحت التحديثات الجديدة تسمح بالتعرف أيضاً على المؤشرات الديموغرافية للأشخاص الذين تفاعلوا مع المنشور وليس فقط الذين وصل إليهم وقرأوه.

وستبدأ فيس بوك بتطبيق هذه التحديثات تدريجياً وحالياً ستبقى الرؤى على حالها حتى نهاية الصيف وحينها ستطبق الرؤى الجديدة على كافة المستخدمين.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك