أوبرا تقتبس واجهة كروم بخصائص أوبرا

أطلقت أمس شركة أوبرا النسخة الخامسة عشرة من متصفحها الخاص بأجهزة الكمبيوتر سطح المكتب وهو أول إصدار يعمل على محرك WebKit بعدما تخلت عن محركها السابق Presto.

وحصل المتصفح على نتيجة إختبار HTML5 جيدة إذ حقق ما بين 404 إلى 433 نقطة من أصل 500 نقطة في هذا الإختبار. ما يعني أنه حقق تفوقاً جيداً في مجال معالجة صفحات الويب من خلال إعتمادها على المحرك الجديد وبالتالي كان قراراً حكيماً التخلي عن محركها السابق.

وستستفيد أوبرا من محرك WebKit حيث أنه يعاني بدرجة أقل كثيراً من مشاكل معالجة صفحات الويب، وبالتالي هذا سيساعدها على تحسين حصتها السوقية في الإنتشار العالمي في سوق المتصفحات.

و تستخدم أوبرا النسخة الثامنة من محرك الجافا سكربت في متصفحها ما يعني أنها ستحقق أداءاً و توافقية مشابهة لما حققه متصفح قوقل كروم، وستعتمد النسخ المستقبلية من متصفح أوبرا على محرك المتصفحات الجديد المشتق وهو Blink.

و مع سير أوبرا على خطى كروم فإنها ستعطي واجهات مستخدمة مشابهة له ومشتقه منه بالإضافة إلى وظائف جديدة لا تعتمد على المتصفح مثل الدردشة والبريد وغيرها ما يقلل من معدل تبادل البيانات و الإتصالات ما بين المتصفح و المخدمات.

وكانت الإصدارات السابق من المتصفح التي تعتمد على محرك Presto تتيح للمستخدم تغيير شكل المتصفح عن طريق القوالب والسمات، لكن الإصدار الحالي يتيح تغيير صورة الخلفية في صفحة التبويبات الجديدة.

ولا يحتاج الأمر لكثير من الجهد حتى نلاحظ التشابه الكبير ما بين تصميم أوبرا الجديد و متصفح كروم، حيث أصبح بإمكان المستخدم البحث مباشرة من خلال شريط العناوين وهو ما يقدمه كروم منذ بدايته، كما و تم نقل صفحة إعدادات المتصفح إلى تبويب يفتح في صفحة جديدة بدلاً من صندوق حوار، كما ولا يوجد هناك شريط حالة تماماً كما مع كروم.

ومع ذلك فلازالت لمسة أوبرا الخاصة بالتصميم موجودة حيث هناك زر أوبرا في أعلى اليسار الذي يعرض قوائم المتصفح الرئيسية كما هو في متصفح فايرفوكس.

speed-dial-

وتعرض الصفحة الجديدة ثلاثة أقسام رئيسية، أولها Speed Dial وتعرض قائمة من الأيقونات الكبيرة لصفحات تقوم بزيارتها بشكل دوري، كما يمكنك تنظيم تلك المواقع و أيقوناتها ضمن مجلدات.

stash

و القسم الثاني stash وهو بديل أوبرا عن المفضلة، حيث بالنقر عليها تظهر الصفحات المثبتة في المفضلة بطريقة جديدة كما ويمكنك البحث عن أي صفحة قمت بإضافتها للمفضلة لتسهيل الوصول إليها وذلك عبر طباعة أية كلمات مفتاحية واردة فيها.

discover

و القسم الأخير وهو Discover حيث يعرض قائمة من المحتوى و الأخبار القابلة للتخصيص والتي تعتمد على عدة مصادر بناءاً على طريقة تصفحك و إهتماماتك و موقعك الجغرافي.

وهناك أيضاً وضعية Off Road المطورة عن وضعية Turbo mode التي تقوم بضغط صفحات الويب بحيث تقلل حجم البيانات اللازم تحميله ما يسرع زمن التحميل وكذلك يوفر من فاتورة الإنترنت عليك في حال كنت تعمل على خطة محدودة أو إتصال الجيل الثالث.

أخيراً قد تكون أوبرا خسرت بعض الوظائف التي يقدمها المحرك الجديد، لكنها استفادت من مزايا محرك WebKit حيث يعطيها توافقية أعلى من صفحات الويب و سرعة أعلى في المعالجة وبالتالي مزايا تنافسية جديدة قد تساعدها في تحسين حصتها.

المصدر

  • abedooh

    تقليد للجبار maxthone افضل متصفح للآن

  • Khaled Abdulrahman

    للأسف متصفح أوبرا كل ما نزل أصدار صار اردا من الثاني
    إلى درجه انه ما يفتح مواقع وولا شيئ من يوم ما عرفت نفسي وهذي المشكله معي حتى في الجوال :/

تعليقات عبر الفيسبوك