عزيزي إنتظر.. ولا تشتري لاب توب!

لاب توبقد يظن أحدكم أن هذا هو عصر الكمبيوتر الدفتري – لاب توب – وأنا لا أستطيع أن ألومه لأنه يريد جهازاً جديداً، لكن لدي نصيحة واحدة فقط له: انتظر قليلاً، إذا كنت تستطيع الصمود لبضعة أشهر فقط، فاعلم أنك في طريقك للحصول على كل ما هو أكثر مما كنت تشتهيه من مواصفات.

كان هناك دائماً هذا السؤال عند شراء أي شيء، ماك أم أجهزة سطح المكتب؟ هذه المرة الأمر لا يهم!، في غضون أسابيع قليلة، كل الكمبيوترات الدفترية ستحصل على ترقية جذرية ورائعة، هذا الإمداد القادم من إنتل، ومعالجه الجديد المدعو هاسويل Haswell، والذي ستحضر معه قائمة من التحسينات والمميزات يسيل لها اللعاب وتستحق الانتظار، مثل:

بطارية تدوم طوال اليوم

عمر البطارية هو عنصر أساسي في الهواتف الذكية، وهو أمر يتسبب في لعن أجهزة الكمبيوتر الدفترية أيضاً، ونحن على وشك الحصول على حفنة من الملي أمبير، وعلينا أن نشكر هذا السبب الحقيقي لجعل الجيل القادم من الكمبيوترات الدفترية تملك المزيد من طاقة البطارية، نحن نتحدث عن أجهزة ألترا بوك تعمل لمدة 24 ساعة، أو ما يصل إلى عشرة أيام في وضع الانتظار، هل يوجد له مثيل في حالياً في الأسواق؟

آداء غير معقول

إن الزيادة في عمر البطارية لا يعني أنه على حساب الآداء، بل العكس تماماً، معالجات هاسويل ستسمح لأجهزة الكمبيوتر الدفترية الجديدة العمل بآداء أفضل ممكن أن تتخيلوه، بالرغم من أن كل هذه التفاصيل لازالت قليلة للغاية، لكن يكفي لنا أن نخبركم أن الأجهزة القادمة التي سيتم طرحها خلال الأشهر القليلة المقبلة ستكون أسرع بكثير وأكثر قوة مما هو لديكم الآن، مع بطارية تدوم يوماً، أظن أنه بإمكانكم اعتبارها مكافأة من إنتل على حُسْن الانتظار.

رسوميات .. رهيبة

عند الحديث عن تطورات الآداء، هاسويل سيجلب أيضاً علامة تجارية جديدة ورهيبة من الرسوميات، إيريس Iris ، هكذا تدعوها إنتل، وبغض النظر عن هذا الاسم الإغريقي، هي أفضل بمراحل من تلك الرقائق التي أتت في العام الماضي، وكما هو الحال مع عمر البطارية، فهذا ليس مجرد انتقال، وإنما قفزة كبيرة أكثر من أي وقتٍ مضى.

وباختصار، فإن إيريس تمكنكم من الألعاب الجديدة، مثل Modern Warfare 3 و Bioshock Infinite، وهذا بالطبع دون استخدام بطاقة رسومات منفصلة كما هو الحال الآن، وبإمكان إيريس إنتاج ومعالجة مقاطع الفيديو من فئة 4K، والتي ظن البعض أننا بحاجة للانتظار إلى بضع سنوات لنرى مقطع بهذه الدقة من الوضوح، لا تقلقوا، المستقبل دوماً يفوق كل الاحتمالات.

بالنسبة لمحبي ماك Mac

لا تحبسوا أنفاسكم إذا شاهدتم ماك بوك أير بشاشة رتينا في أي وقتٍ قريب، لكن هناك احتمالات بأن نتأكد من حصول ماك برو وماك أير على ترقية هاسويل في مؤتمر مطوري أبل بشهر يونيو من هذا العام، وعليكم أن تكونوا قادرين على طلبهم للشحن آنذاك فور سماع هذا الخبر.

وعن جمهور أجهزة سطح المكتب PC

تسبب إطلاق ويندوز 8 في العام الماضي في إفراز مجموعة من أجهزة الكمبيوتر اللوحية التي لم تتوقف إلى الآن منذ ذلك الوقت، لن نذهب بعيداً، لكن كفاءة هاسويل ستجعل مثل هذه الألواح وسائط أكثر موثوقية – وكذلك أكثر نحافة – مما هي عليه الآن، هل كان يتوقع أحدكم وجود كمبيوتر دفتري يتحول إلى جهاز لوحي؟

وإن كنتم غير مهتم بكل ما سبق؟

أيضاً لا يزال يتوجب عليكم الانتظار! حتى وإن كان ليس لديكم أي سبب يستدعيكم للحصول على الأجهزة الجديدة، هل نسيتم شيئاً ما؟ إنه هبوط وانخفاض أسعار الأجيال القديمة من الكمبيوترات الدفترية، ستخفض بشكل لا أستطيع وصفه إلا عندما أراه.

لذلك، إذا لم يكن لديكم قليلاً من الصبر والقدرة على الاحتفاظ بهذا المبلغ من المال لشهر واحد فقط أو شهرين – والأخير هو الخيار الأفضل بالنسبة لي -، فبغض النظر عمَّا تريدونه.. الأمر يستحق الانتظار.