IDC: زيادة معدل الإنفاق بالإمارات على تقنيات المعلومات بنسبة 15% سنوياً

itتشهد دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً ملحوظاً في قطاع تقنيات المعلومات والاتصالات، ووفقاً لما ذكرته شركة جينسس للاستشارات بالشرق الأوسط والرائدة في مجالات التخطيط الاستراتيجي والعلاقات العامة والاتصالات التسويقية المتكاملة بالمنطقة، فإن هذا القطاع لا يزال يُمَثِّل أحد أسرع القطاعات نمواً في الإمارات، مع المزيد من التوقعات بشأن ارتفاع معدل النمو في هذا القطاع بنسبة 22.3% خلال العام الجاري.

وأشارت شركة آي دي سي IDC العالمية – المتخصصة في مجال تحليلات الأسواق – في تقريرها أن الإنفاق العالمي على تقنيات المعلومات قد ارتفع بنسبة 8%، بواقع 1.5 ترليون دولار أمريكي، ويعادله 5.51 ترليون درهم إماراتي، وذلك خلال عام 2012، كما أشارت آي دي سي إلى وجود زيادة سنوية لمعدل الإنفاق على تقنيات المعلومات في الإمارات بنسبة 15%.

وترى شركة جينسس أن هذا النمو المتزايد والمستمر بقطاع المعلومات بالإمارات، فضلاً عن أنه سيعمل على إيجاد فرص تجارية ووظيفية رائعة خلال السنوات القليلة المقبلة، إلا أنه سيقابل ذلك أيضاً رغبة وإقبال شديد على طلب التقنيات الحديثة، مما يتعين على الشركات والمؤسسات العاملة في مجاليِّ التسويق والعلاقات العامة بَذْل جهود كبيرة لتلبية رغبات عملاءها المتزايدة.

بهاء الفطايريوبصدد الجهود التي تقدمها الشركات في مضمار وسائل التسويق والإعلام الاجتماعي الإلكتروني، أكد بهاء الفطايري – مدير العلاقات العامة وتطوير الأعمال في شركة جينيسس للشرق الأوسط – أن الشركة تسعى بكل ما أوتيت من قوة للمساهمة في التنمية المتواصلة بقطاع تقنيات المعلومات والاتصالات بدولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط؛ وذلك من خلال تقديم حزمة متكاملة من خدمات التسويق والعلاقات العامة لهذا القطاع، واضعين مجال التسويق الإلكتروني نصب أعينهم؛ لما باتت تتمتع به وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من تأثير بالغ في التواصل مع العالم خلال السنوات الأخيرة.

وقدَّم الفطايري شكر خاص لحكومة دولة الإمارات على كل طرق الدعم والمبادرات التي تقدمها طوال الوقت من أجل الإبقاء على هذه البصمة العربية الرائعة وجعل قطاع تقنيات المعلومات والاتصالات في صدارة البرنامج الاقتصادي بالدولة.

وجدير بالذكر أن معرض جايتكس شوبر GITEX Shopper الذي يقام في دُبي، يضم أكثر من 138 ألف مشترٍ وعارض من شتى بقاع الأرض، حيث يمثلون أكثر من 80% من العلامات التجارية الرائدة في قطاع تقنيات المعلومات والاتصالات، مما يجعله واحداً من أكبر وأهم ثلاثة معارض على مستوى العالم في هذا المجال، ومثالاً رائعاً ومشرقاً لمدى الالتزام الذي يتمتع به المشاركين.

ويختم الفطايري حديثه قائلاً “لعبت وسائل التسويق والعلاقات العامة دوراً هاماً للغاية أثناء الأزمة المالية العالمية وبعد انحسارها من خلال مدّ يد العون لقطاع تقنيات المعلومات والاتصالات إلى جانب قطاعات أخرى بهدف رفع مستوى الوعي والتواصل مع العملاء، ودفع قاطرة التنمية وتشجيعها”.

تجربة فريدة تقدمها لنا دولة الإمارات في كيفية تسخير التقنية من أجل تيسير المعاملات داخل نطاق الدولة وخارجها، نرجو مشاهدة نماذج مشابهة في كل المنطقة العربية.

  • Guest

    مصدر التقرير؟؟

تعليقات عبر الفيسبوك