شبكات الجيل الرابع ستغطي نصف العالم في 2018

Cell-tower

أشار بحث جديد إلى أن شبكات الجيل الرابع LTE-FDD ستتوسع لتغطي 57% من عدد سكان العالم، في حين ستغطي شبكات LTE-TDD نسبة أقل قليلاً تصل إلى 52% من سكان العالم حينها.

وفي ظل هذا التوجه العالمي نحو الشبكات اللاسلكية، تبرز التحديات أمام شركات الإتصالات لإيصال شبكات الإتصال بالسرعات العالية لمختلف المناطق الجغرافية.

ولكن يساعد توفر الإتصال السريع بالإنترنت لاسلكياً في أي مكان على خلق فرص جديدة لم تكن متاحة وسهلة سابقاً لاسيما في نوعية المحتوى، حيث سنجد إنتشار أكبر للمحتوى بالوسائط المتعددة كالفيديو و الصوت مقارنة بالمحتوى النصي أو الصوري.

يذكر أن شركة سامسونج بدأت من الآن بتطوير شبكات الجيل الخامس وهي أسرع بمئات المرات من شبكات الجيل الرابع حيث تسمح بنقل عشرات الغيغابايتات في الثانية ولمسافة 2 كيلومتر على الأقل و يتوقع أن تتاح للمستهلكين بحلول عام 2020.

وهذا الأمر يعيد الجدال حول التوازن ما بين مدى إنتشار الإنترنت و سرعة الإتصال بالإنترنت، حيث أنه في حين تعمل بعض شركات الإتصالات على مواكبة التطوير وتقديم آخر التقنيات في تسريع الإتصالات، هناك شركات و دول تعمل على إنتشار الإنترنت بشكل أكبر ولو على نطاق تقنيات قديمة مثل الجيل الثاني أو الثالث.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك