دراسة: مبيعات الأجهزة اللوحية تصل إلى أكثر من 250 مليون لوحي هذا العام

نعلم أن الأجهزة اللوحية بقدر شعبيتها وانتشارها، إلا أنها تتعرض لنقطة تحول حقيقية، وفقاً لدراسة قامت بها شركة NPD والشركات البحثيَّة الأخرى، أن الأجهزة اللوحية ستتجاوز الكمبيوترات الدفترية فيما يتعلق بالمبيعات، وكذلك أبحاث ديجي تايمز DigiTimes تشهد أيضاً قفزة هائلة، مع توقعات لمبيعات الأجهزة اللوحية هذا العام تصل إلى أكثر من 250 مليون لوحي.

دراسة عن انخفاض مبيعات الاجهزة اللوحية في الأسواقتقول NPD أن عام 2013 سيشهد زيادة بنسبة 67% في مبيعات الأجهزة اللوحية وبشكلٍ سنوي، والتي قد تصل إلى 256.500,000 لوحي مباع في 2013.

ومن المتوقع أن تستمر في هذا النمو لتصل إلى 579.400.000 لوحي عام 2017، وفي الوقت نفسه، يتوقع أن يستمر سوق الكمبيوترات الدفترية مستقراً نسبيَّاً بقدر المبيعات الإجمالية، لكن ستصبح أغلب مبيعاته خلال الثلاث سنوات القادمة أو نحو ذلك لتلك الأجهزة التي تعمل باللمس.

وكانت أبحاث ديجي تايمز لديها أرقام مماثلة في التوقعات، قائلةً بذلك أن الأجهزة اللوحية ستشهد زيادة 63.9% في المبيعات على أساس سنوني لتصل إلى 254 مليون لوحي، بما في ذلك 73 مليون جهاز آيباد، و82.4 مليون لشركات أخرى – سامسونج ومايكروسوفت وجوجل وأسوس…الخ – و98.6 مليون لوحي ليس له علامة تجارية مسجلة.

البعض يرى أن المستقبل القادم هو للأجهزة اللوحية، والبعض الآخر يظن أن الأمر مازال بعيداً على الأجهزة اللوحية لتصل إلى مكانة الكمبيوترات الدفترية، وقلة قلية يظنون أن الفيصل بينهما هو عدم وجود سواقة محرك الأقراص المرنة! فليخبرني أحدكم هو مع أي فريق من هؤلاء؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك