جوجل بلس شبكة اجتماعية .. أم مدينة أشباح؟

google plusفي الخريف الماضي، أعلنت شركة جوجل أن شبكتها الاجتماعية وصلت إلى 400 مليون مشترك مع أكثر من 100 مليون مستخدم نشط شهريَّاً، وعلى الرغم من هذه الأرقام، يبدو أن الكثير من الناس مازالوا يداومون على تجاهل جوجل، والتي وصفها البعض بـ “مدينة الأشباح”، مما جعل الشركات والعلامات التجارية تتحول للتواصل مع عملاءها على الشبكات المنافسة الأخرى.

وكشفت بيانات من مؤسسة نيلسن ميديا للأبحاث في مارس الماضي أن المستخدم العادي من الولايات المتحدة، يقضي مجرد 6 دقائق و47 ثانية على جوجل بلس، بالمقارنة مع أكثر من 6 ساعات يقضيها على الفيس بوك، وأكدت دراسة أجرتها شبكة رويترز أن بالنسبة لوجود الشركات والعلامات التجارية العالمية على الشبكتين، كانت هناك 72 منها فقط على جوجل بلس، بالمقارنة مع 87 على الفيس بوك، وكان ما يقرب من 40% من العلامات التجارية كانت غير نشطة على شبكة جوجل الاجتماعية.

وفي النهاية، جوجل تدعي أن أكثر من 100 علامة تجارية حصلت على أكثر من 1 مليون من المتابعين على جوجل بلس، أرقام رائعة، لكن بالنسبة لواقع جوجل بلس؟ أنتم تعلمون بالتأكيد.

المصدر

  • العديد من الميزات والاضافات مع التوافق مع منتجات جوجل الأخرى تجعلها محببة بالنسبة لي

  • oursagro

    جوجل بلس مفيد للأعمال الفايس بوك مجرد وسيلة لتضييع الوقت

تعليقات عبر الفيسبوك