اكسيوم تليكوم تستعد لإقبال كبير على جالاكسي إس 4 مع بدء تلقيها طلبات حجز الشراء

جالاكسي إس 4

دبي، الإمارات العربية المتحدة

أعلنت اليوم “اكسيوم تليكوم”، كُبرى الشركات العاملة في مبيعات التجزئة للهواتف المتحركة في المنطقة، أنها شرعت في تلقي طلبات الحجز للحصول على الهاتف الذكي المرتقب جالاكسي إس 4 من “سامسونج”.

ويُعتبر هذا الهاتف الأحدث في سلسلة الهواتف الذكية التي تنتجها شركة “سامسونج غلف إلكترونيكس المحدودة”، الرائدة عالمياً في تقنيات الإعلام الرقمي والمقاربة الرقمية، وقد بات متاحاً للحجز أمام زبائن “اكسيوم تليكوم” في الإمارات.

وقد ابتُكر الهاتف الذكي “غالكسي إس4” ليُسهم في إعادة صياغة نمط الحياة لمستخدميه، بُغية مساعدتهم على تعظيم التزامهم بالحياة. وسيكون مُتاحاً بلونين هما الأسود الضبابي والأبيض الثلجي، ويشتمل على شاشة “سوبر أموليد” بوضوح عالٍ كامل قياسها 5 بوصات، وبكثافة 1920×1080، ودقة 441 بيكسل لكل بوصة

وبهذه المناسبة، شدّد فيصل البنّاي، الرئيس التنفيذي لشركة اكسيوم تليكوم، على أهمية طرح الهاتف الجديد، مشيراً إلى أن سامسونج “تصبّ تركيزها بلا هوادة على الابتكار والجودة العالية لتقدّم إلى المستخدمين أفضل المنتجات”، وقال: “برزت سامسونج في السنوات القليلة الماضية كأنشط الشركات وأكثرها ريادة في ابتكار الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، لذا فعندما تُقدم الشركة على أية خطوة، فإن العالم كله يجلس بانتباه ويراقب ما سيحدث”. وتوقّع البنّاي أن يكون “غالكسي إس4” أحدث أكثر الهواتف الذكية مبيعاً في الإمارات نظراً للحجم الهائل للاستفسارات وطلبات الحجز التي تلقتها الشركة على الهاتف الجديد، فيما رأى، من جهة ثانية، أن طرح هذا الهاتف من شأنه أن يشجع سباق الابتكار في سوق الهواتف الذكية العالمية.

جدير بالذكر أنه يمكن لزبائن “اكسيوم تليكوم” حجز الهاتف الجديد من متاجر الشركة أو عبر الموقع www.axiomtelecom.com، أو من خلال الاتصال على الرقم 800 Axiom (29466).

وتتمتع “اكسيوم تليكوم” بسمعة طيّبة وشُهرة واسعة كوجهة بارزة للحصول على منتجات “سامسونج” وخدمات الدعم لتلك المنتجات، كما أنها أحد أوائل شركات التجزئة الإقليمية التي تطرح أكثر الأجهزة المرتقبة مثل “جالكسي إس3″، و”إس3 ميني”، وكاميرا “جالكسي”. وكانت “اكسيوم تليكوم” قد فازت بجائزة “أفضل عرض لدى متاجر التجزئة” من “سامسونج”، وهي تُخصّص مناطق لعرض منتجاتها تحمل علامة “سامسونج” التجارية.

تعليقات عبر الفيسبوك