الحكم بالسجن و الإقامة الجبرية على مخترق شركة سوني

Sony-Playstation-3-hacking

صدر الحكم القضائي النهائي بحق Cody Kretsinger المنتمي لمجموعة القرصنة LulzSec بالسجن لمدة سنة واحدة بعد ثبوت تورطه في عملية الإختراق التي تعرضت لها شركة سوني في عام 2011.

و أمر قاضي المحكمة الجزائية الأمريكية في لوس أنجلوس بعد الإفراج عنه أن يقضي عقوبة الإقامة الجبرية و ألف ساعة من خدمة المجتمع.

وكان Kretsinger قد أقر العام الماضي بإختراقه موقع شركة Sony Pictures عبر طريقة حقن قاعدة البيانات SQL و تقديم المعلومات الشخصية المسروقة من قاعدة البيانات إلى مجموعة القرصنة التي ينتمي إليها LulzSec.

وقدرت حينها شركة سوني الأضرار الناجمة عن هذا الإختراق بحوالي 600 ألف دولار لكن في التقارير المالية السنوية ذكرت الشركة أنها أنفقت 171 مليون دولار ويشمل هذا الرقم إعادة بناء الشبكة وتكاليف التعاقد مع الشركات الأمنية وتكاليف نظام مكافئات عودة الشبكة للعمل، و تم توجيه التهم ضد أعضاء آخرين ينتمون لنفس المجموعة.

وعانت سوني في عام 2011 من عدة عمليات إختراق تعرضها لها مخدمات شبكة بلاي ستايشن و Sony Online Entertainment و Sony Pictures Entertainment، وتم كشف نقاط الضعف في نظام الأمن والحماية في الشركة و سرقة بيانات أكثر من 70 مليون مستخدم حول العالم ما جعل هذه العملية من أهم عمليات الإختراق في التاريخ.

ولحسن الحظ لم تكن من بين البيانات المسروقة أية بيانات تخص بطاقات الإئتمان للمستخدمين، وتعهدت سوني بعدها بزيادة جهودها لدعم مستويات الأمان وحماية بيانات العملاء بشكل أفضل.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك