أدوبي ستدعم محرك المتصفحات الجديد Blink

adobe logo

قال Vincent Hardy مدير قسم الهندسة في شركة أدوبي أن الشركة تخطط للمشاركة في محرك المتصفحات الجديد Blink بالتوازي مع المحرك السابق WebKit.

ويرى Hardy أن المحرك الجديد سيعزز تنافس المتصفحات مع بعضها بشكل صحيح، وليس هناك من قلق على سوق المتصفحات لمزيد من التجزئة فيه بعد خطوة قوقل.

وكانت شركة قوقل قد قررت فجأة التخلي عن محرك المتصفحات الشهير WebKit الذي كانت تدعمه، والإنتقال إلى محرك جديد مشتق منه يدعى Blink وذلك بهدف تقليل الصعوبات أمام المبرمجين.

وكانت شركة أدوبي قد شاركت في دعم محرك WebKit وكذلك مشروع كروميوم الذي تعمل عليه قوقل وأيضاً عملت مع شركة موزيلا على دعم محرك Gecko.

و يعتقد Hardy أن الويب اليوم أكبر من أن تقوم كل شركة تملك متصفح قيادي في السوق من العمل بمفردها، ومن الضروري جداً أن يكون هناك قاعدة أساسية واحدة لمحرك المتصفح برمجياً تستند عليها الشركات في تنفيذ متصفحاتها ولو إختلفت آلية التنفيذ.

وأشار Hardy إلى أن التطبيق المنفرد لأحد المحركات لا يعني كونه أصبح معياراً، فالويب بحاجة لمحرك Gecko من موزيلا و Trident من مايكروسوفت لتعزيز البيئة المفتوحة والمبتكرة بين الشركات.

وبحسبHardy فإن محرك Blink لن يضر بالويب طالما أن هناك محركات متصفحات اخرى تستمر بالعمل ودعم متصفحاتها بالمزايا الجديدة بطرق مختلفة.

وبالنسبة لأدوبي فإن عليها الآن أن تستمر في التركيز و التأكد من عمل مختلف المحركات معاً وتقديم أدوات للمطورين لإختبار مواقعهم على مختلف المتصفحات. وتستخدم أدوبي حالياً متصفح كروميوم في بعض أدواتها لذا فإن مشاركتها في دعم Blink يعد خياراً طبيعياً للشركة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك