الإتحاد الأوربي يجبر قوقل على عرض مواقع المنافسين في نتائج البحث

google EU

تتحضر السلطات في الإتحاد الأوربي لقبول الحل المقترح من قبل شركة قوقل حول تحقيقات مكافحة الإحتكار التي تمارسه الشركة لمدة عامين بخصوص محرك البحث و الإعلانات.

و لم يكشف بعد عن تفاصيل مقترح قوقل، لكن تشير المصادر إلى أن الإتحاد الأوربي سيجبر الشركة على تغيير طريقة تصنيف بعض نتائج البحث في الإتحاد الأوربي، مثل حجوزات الطيران و أسعار حجوزات الفنادق، إلا أنه لن تكون هناك تغييرات في خوارزمية البحث الخاصة بقوقل.

جاء هذا وفق صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصدر لم يفصح عن هويته، هذه التسوية مدتها أقل من التسوية بين قوقل و لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية التي تنص على فترة خمس سنوات.

والمثير هنا أن هذه التسوية لم تتهم قوقل صراحة بأنها تحتكر إستغلال سيطرتها على سوق البحث، كما ولم تفرض عليها دفع أية غرامات ولن تظهر هذه التغييرات في نتائج البحث قبل شهر على الأقل.

وبحث تحقيق الإتحاد الأوربي في أربعة مخاوف، الأولى هي أن المنافسين كانوا قلقين من عرض قوقل لنتائج البحث من خدماتها مثل الشبكة الإجتماعية قوقل بلس بشكل أفضل و مميز عن نتائج البحث الأخرى خاصة لمواقع منافسية مثل Yelp.

وبحسب هذه التسوية فإن قوقل مجبرة على عرض ثلاث روابط من خدمات الشركات المنافسية مقابل رابط من خدماتها في نتائج البحث، كما ويجب عليها أن تضع علامة موضحة على النتائج التي تؤدي إلى خدمة تملكها قوقل.

وهناك تخوف من طريقة عرض قوقل لنتائج البحث من خدمات الشركات المنافسة، وبمقتضى التسوية فإن خدمات البحث ستتم إزالة نتائج البحث خاصتها  من نتائج بحث قوقل بدون الإضرار في ترتيب الصفحة أو ما يعرف بـ page rank لمحركات البحث غير المتخصصة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك